الصين: الولايات المتحدة تنهب ثروات سورية وتنتهك القواعد والقوانين الدولية

أكدت الصين مجدداً أن الولايات المتحدة تواصل نهب ثروات سورية ونشر قوات احتلال على أراضيها بشكل ينتهك القواعد والقوانين الدولية التي تزعم أنها تسعى لحمايتها.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان خلال مؤتمر صحفي اليوم أن قواعد واشنطن العسكرية غير الشرعية على الأراضي السورية ليست سوى ذريعة وغطاء لخدمة مصالح الهيمنة الأمريكية، مبيناً أن المجتمع الدولي ليس غافلاً عما يفعله الأمريكيون.

وأشار ليجيان إلى أن سرقة الأمريكيين للنفط السوري وتهريبه كلفت الدولة السورية خسائر جمة تتجاوز المئة مليار دولار.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية: إن الولايات المتحدة تتمتع بسجل طويل في نشر المعلومات المضللة مثل القارورة التي احتوت مسحوقاً أبيض ومقاطع الفيديو المسرحية لتنظيم الخوذ البيضاء، والتي استخدمتهما لتبرير شن الاعتداءات على العراق وسورية في وقت سابق.

ولفت ليجيان إلى أن الإنفاق العسكري الأمريكي يحتل المرتبة الأولى في العالم، وهو الذي يقوض الأمن والاستقرار على الصعيدين الدولي والإقليمي، مبيناً أن الولايات المتحدة هي الأصل في الدبلوماسية القسرية سواء عبر التهديد بالقوة أو فرض العزلة السياسية أو العقوبات الاقتصادية والحصار التكنولوجي.