في بيتِنا قِط جبانٌ

4

بقلم الدكتور إسماعيل مكارم

في بَيتِنا قِط ٌ جَبانْ يَهوى الأمانْ يَخشى العِراكَ إنهُ يُحِبُ النومَ

** يَلوذ ُ دوما في الأركانْ يَعرف ُ.. يعرفًُ لا يَهابُ الثلجَ دَربَه ُ في الحَديقة ْ ولا حَتى الصّقيعْ لِقدوم الرّبيعْ ويَفرَحُ .. يَفرَحُ

** يَهابُ أبناءَ قومِهِ لكنه يا أصدقائي ومن كان على

** صُورَتِهِ وَشكلِهِ ربّما يا أصدقائي ما قد جاءَ هكذا فهِمَ هِرّنا في كلام أمِّهِ. كم أخشى عَليْهِ

** من صِعابِ الدّهِرْ كم أخشى عَليْهِ

** من صِعابِ الدّهِر.

2018