زياش في الطريق .. مزراوي يطوي خلافه مع خليلوزيتش ويعود لمنتخب المغرب

7

زف مدرب منتخب المغرب، وحيد خليلوزيتش، ولاعب أياكس، نصير مزراوي، أخبارا سعيدة لعشاق “أسود الأطلس”، بإعلانهما نهاية خلافهما الذي تسبب في إبعاد مزراوي عن المنتخب في الفترة الماضية.

وسافر خليلوزيتش إلى هولندا والتقى أمس الجمعة مع مزراوي، وتبادلا الحديث وأنهيا الخلاف بينهما تماما، وقد التقطا بعض الصور رفقة العلم المغربي وزجاجة مياه، إشارة إلى سبب الخلاف بينهما.

وكان مزراوي، الذي سينضم إلى نادي بايرن ميونيخ هذا الصيف بعد نهاية عقده مع أياكس، كشف مؤخرا عن أن زجاجة مياه كانت بداية خلافه ومشاكله مع خليلوزيتش.

وأوضح قائلا في حوار مع قناة “فويت بال زون” الهولندية، أنه وخلال إحدى الحصص التدريبية فرض خليلوزيتش على لاعبي المنتخب الراحة من التدريبات كل 5 دقائق لشرب المياه بسبب الأجواء الحارة جدا، مشيرا إلى أنه لم يكن حينها يشعر بالعطش ولذا لم يشرب الماء.

وأضاف “توقفت عن شرب المياه لأنني لم أكن أشعر بالعطش لكن جاء المدرب وطلب مني مواصلة الشرب ورفضت فأجبرني على ذلك، هنا تدخل قائد المنتخب المغربي رومان سايس لتهدئة الأمور، وأعطاني زجاجة مياه وأفرغت جزءا من الماء على أرض الملعب ثم أغلقت الزجاجة وألقيت بها للخارج، فما كان من المدرب إلا أن طردني من التدريب، وهنا كانت بداية الخلاف”.

وذكرت تقارير إعلامية مغربية، أن مزراوي لن يكون اللاعب الأخير الذي سيتصالح مع المدير الفني لـ”أسود الأطلس”، ويعود لتمثيل المنتخب الوطني، بل هناك آخرون في القائمة، على رأسهم حكيم زياش، صانع ألعاب نادي تشيلسي.

وأشارت التقارير إلى أن خليلوزيتش بدأ تنفيذ بنود الاتفاق المبرم بينه وفوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، بشأن إعادة النجوم المبعدين في الفترة الماضية من قائمة الأسود، قبل أشهر قليلة من انطلاق مونديال “قطر 2022”.

وأوضحت أن المدرب البوسني استجاب لمطالب لقجع والجماهير المغربية، مبديا مرونة غير متوقعة في مصالحة النجمين نصير مزراوي وحكيم زياش، ربما لتفادي إقالته.

المصدر:RT