اتحاد الكتاب العرب يستنكر جريمة اغتيال الإعلامية شيرين أبو عاقلة

1

أكد اتحاد الكتاب العرب أن اغتيال الإعلامية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة هو صفحة إجرامية سوداء تضاف إلى جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق أهلنا وشعبنا الفلسطيني الصامد في وجه العدوان والغطرسة الصهيونية.

واعتبر الاتحاد في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم أن هذه الجريمة محاولة من سلطات الاحتلال منع وصول الحقيقة للعالم الذي انحاز إلى الصهاينة وسكت عن جرائمهم.

وقال البيان إن الاتحاد يدين ويستنكر ويشجب بأشد العبارات هذه الجريمة المضافة إلى سجل الاحتلال المليء بالإجرام مناشدا العالم أجمع الوقوف إلى جانب قضية الشعب العربي الفلسطيني وحقوقه المشروعة وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة دولته على ترابه الوطني.

وأكد الاتحاد أن القوة والمقاومة بالكلمة والموقف والفعل هي السبيل الوحيد لوقف عدوان الاحتلال متوجها بالدعوة إلى كل أحرار العالم لفضح غطرسة الجرائم الصهيونية المرتكبة بحق شعبنا ورفض كل محاولات التطبيع التي يراد منها تصفية القضية الفلسطينية وإنهاء المقاومة.