فعالية فنية في طرطوس بمناسبة رأس السنة السورية

21

مقطوعات منوعة وأغانٍ وطنية وعالمية وتراثية بعدة لغات قدمها أطفال ويافعون خلال حفل فني استضافته خشبة مسرح المركز الثقافي العربي في طرطوس احتفالاً برأس السنة السورية وبالتعاون بين المخبر اللغوي الفرنسي ومعهد هارموني للموسيقا.

وقال مدير الثقافة في طرطوس كمال بدران في تصريح لـ سانا “إن الاحتفال يأتي بمناسبة بداية الربيع وعيد رأس السنة لدى السوريين وهو فرصة لجمع المواهب الشابة”.

مديرة المخبر اللغوي ميندا يحيى لفتت إلى أن الحفل مناسبة لإحياء الذاكرة السورية العريقة التي نعتز بها من خلال تقديم أغان وطنية باللغات الثلاث العربية والفرنسية والإنكليزية إضافة إلى للغة السريانية.

وأوضحت مديرة معهد هارموني روان الجندي أن مشاركة أطفال المعهد بالعزف الإفرادي والجماعي على مقطوعات موسيقية قديمة وحديثة ومن عدة دول توجه رسالة بأن الشعب السوري ليس فقط صاحب حضارة وتاريخ بل هو يحافظ عليهما ويتعلم حضارات وثقافات وفنون الشعوب الأخرى.

الأطفال المشاركون عبروا عن سعادتهم بإحياء ثقافة بلدهم التي تمتد لآلاف السنين عبر أغان باللغة التي كانت سائدة آنذاك فيما عبر عدد من الحاضرين في الاحتفال عن سعادتهم كونه شكل فرصة لإظهار قدرات الأطفال الفنية والإبداعية.