وقفة في جنين تضامناً مع الأسير الفلسطيني أبو حميد

2

طالب عشرات الفلسطينيين خلال وقفة تضامنية في جنين بالضفة الغربية اليوم المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية وأحرار العالم بالتدخل والضغط على الاحتلال الاسرائيلي للإفراج عن الأسير ناصر أبو حميد المصاب بالسرطان وباسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال.

ووفق وكالة وفا استنكر المشاركون في الوقفة التي نظمها نادي الأسير وذوو الشهداء وأسرى محررون وسط مدينة جنين الصمت الدولي إزاء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من عدوان ممنهج من قبل الاحتلال مطالبين بالإفراج الفوري عن كل الأسرى وخاصة المرضى الذين يعانون من الإهمال الطبي داخل معتقلات الاحتلال.

وأشار المشاركون إلى أن ملف استرداد جثامين الشهداء المحتجزة عند الاحتلال سيبقى مفتوحاً حتى يتسلم ذوو الشهداء جثامين أبنائهم ويتم دفنهم بطريقة تليق بشهداء فلسطين.

وتشهد مدن الضفة الغربية يوميا وقفات تضامنية دعماً للأسير أبو حميد المعتقل منذ عام 2002 تطالب بالإفراج الفوري عنه ولا سيما بعد تدهور حالته الصحية مؤخراً ودخوله في غيبوبة ووضعه على أجهزة التنفس الاصطناعي جراء معاناته من تبعات عملية استئصال ورم سرطان في الرئتين.