افتتاح الفرع الثاني لمدرسة دار الأمان لأبناء الشهداء بطرطوس

14

افتتحت وزارة الأوقاف اليوم الفرع الثاني لمدرسة دار الأمان لأبناء الشهداء في محافظة طرطوس وذلك قرب المشفى العسكري بحي الإنشاءات بالمدينة.

وفي تصريح للصحفيين عقب الافتتاح قال وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد أي عمل موجه لأبناء الشهداء هو جزء من واجبنا تجاه تضحيات آبائهم في سبيل وطننا الغالي ومن الواجب علينا جميعا التكاتف في كل القطاعات من أجل عزة ورفعة سورية.

وبين مدير أوقاف طرطوس الشيخ عبد الله السيد في تصريح مماثل أنه بعد نجاح التجربة الأولى لمدرسة دار الأمان بفرعها الأول منذ 4 سنوات تم التوسع وافتتاح الفرع الثاني لاستقطاب أكبر عدد من أبناء الشهداء الذين هم أمانة في أعناقنا لافتاً إلى أن بناء الفرع الثاني للمدرسة استغرق نحو عام وتم تأمين الكوادر التدريسية والإدارية وذوي الخبرة بالإرشاد النفسي والاجتماعي.

وتستوعب المدرسة نحو 500 طالب من الصف الأول حتى الرابع وتضم 12 قاعة درسية ومكتبة وقاعتي حاسوب وطعام للطلاب وأقساماً للأمور الإدارية وأخرى للأنشطة والألعاب.

حضر الافتتاح محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بالمحافظة محمد حبيب حسين.