أحزاب سلوفاكية: أي اتفاقية عسكرية مع الولايات المتحدة انتهاك لسيادة البلاد

3

أكد رئيس حزب سميير الاجتماعي الديمقراطي رئيس الحكومة السلوفاكية السابق روبرت فيتسو رفضه للاتفاقية العسكرية التي تريد الحكومة السلوفاكية التوقيع عليها مع الولايات المتحدة واصفاً إياها بالخطيرة وبأنها تشكل انتهاكاً لسيادة بلاده وتجعل منها هدفاً في أي حرب مقبلة تجري في أوروبا.

وقال فيتسو في حديث تلفزيوني اليوم “إن الهدف الوحيد لهذه الاتفاقية هو تمكين القوات الأمريكية من الاقتراب أكثر من الحدود” مشدداً على أن روسيا لا تمثل تهديداً لبلاده.

وأشار إلى أن حزبه سيسعى في البرلمان لإقرار تنظيم استفتاء شعبي بخصوص هذه الاتفاقية التي تمنح القوات الأمريكية حريات لا سابق لها في سلوفاكيا وتحصن أفرادها من الملاحقة القضائية على الأراضي السلوفاكية موضحاً أن البرلمان سيعقد جلسة طارئة حول هذا الموضوع في الثامن عشر من شباط القادم.

من جهته دعا بيتر بيللغريني رئيس حزب الصوت الاجتماعي الديمقراطي الرئيسة زوزانا تشابوتوفا لأن تطلب من المحكمة الدستورية البت حول مدى شرعية هذه الاتفاقية فيما وصف الحزب الشيوعي السلوفاكي موافقة الحكومة على التوقيع على هذه الاتفاقية بأنه سيكون “يوما اسود في تاريخ سلوفاكيا”.

سانا