معرض في حمص دعماً للأطفال المصابين باضطراب التوحد

3

يضم معرض الميلاد الذي تقيمه “جمعية الربيع بحمص دعما للأطفال المصابين باضطراب التوحد مختلف الأشغال اليدوية والتحف والصمديات والمطرزات والورود وإعادة التدوير وسكاكر وضيافة العيد ومختلف أدوات الزينة والإكسسوارات والعطورات والصابون وبعض أصناف الحلويات والمعجنات.

ويشارك بالمعرض الذي يقام في صالة نادي السريان الأرثوذكس بحي الحميدية كوادر تربوية وتعليمية بالجمعية إضافة إلى عدد من المبادرات الأهلية من أصدقاء الجمعية.

وتقول وجيدة الراعي عضو مجلس إدارة جمعية الربيع لرعاية الأطفال المصابين باضطراب التوحد في تصريح لمراسلة سانا.. إنه تمت إقامة المعرض تزامنا مع اقتراب أعياد الميلاد المجيدة بمشاركة المعلمات والمشرفات بالجمعية والأهل والأصدقاء بما يرونه مناسباً من منتجات يعود ريعها لدعم أطفال الجمعية.

ميرنا الطرشة معلمة أطفال في الجمعية قامت بتحضير بعض المنتجات يدوياً من معجنات وفطائر إضافة إلى بعض قطع الكروشيه من شالات وقبعات.

وذكرت عتاب قباقيبو من أصدقاء الجمعية أنها تشارك دائماً في المعارض لدعم الأطفال من خلال منتجات أشغال يدوية وصمديات وورود من الساتان ومطرزات وعلب هدايا وغيرها فيما تعرض سوسن النجار لوحاتها من الخشب والمطرزات وإكسسوارات المطبخ من الأشغال الصوفية.

ولزينة الميلاد حيز لافت بالمعرض حيث أوضح علي ندة أن مشاركته بالمعرض هي الأولى ولديه ورشة لتصنيع أدوات زينة الميلاد يستخدم فيها ورق “الإيفا” بألوانه.

يذكر أن معرض ميلاد الربيع يقام في الفترة من الـ 18 ولغاية الـ 19 من الشهر الحالي.

سانا