بلومبيرغ: المعارضة التركية بإمكانها هزيمة أردوغان بسهولة

4

توقعت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية في تحليل لها أن تهزم أحزاب المعارضة التركية التحالف الذي يتزعمه رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان في الانتخابات المقبلة بسهولة مشيرة إلى تداعيات السياسة الاقتصادية الفاشلة التي يتبعها هذا النظام على مستوى معيشة الأتراك.

واستعرضت الوكالة في تحليلها آثار السياسة الاقتصادية لأردوغان التي تسببت بانخفاض مستويات المعيشة للعديد من الأسر في تركيا مبينة أن مستوى التضخم في كانون الأول الجاري ارتفع إلى 20.7 بالمئة كما ارتفعت أسعار المواد الغذائية بنسبة 27.1 بالمئة في المتوسط.

ولفت التحليل إلى أن زيادة الأسعار ترجع إلى حد كبير إلى الانخفاض القياسي في الليرة التركية مع قرارات البنك المركزي الأخيرة تحت ضغط أردوغان موضحة أن أسعار العديد من المنتجات الأساسية تظهر أن “الوضع يزداد سوءاً”.

وأشار التحليل إلى انحدار شعبية أردوغان لدى مواطنيه إلى مستوى قياسي في انتخابات عام 2015 بينما انخفض دعم حزب العدالة والتنمية إلى 39 بالمئة.

يشار إلى أن معظم استطلاعات الرأي في الأشهر الأخيرة أظهرت تدهور شعبية حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه أردوغان حيث تتزايد الانتقادات والأصوات المعارضة لسياساته كما تنخفض نسبة التأييد لحزبه جراء ممارساته على جميع الصعد والتي أدت إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية بشكل كارثي في تركيا والمعاناة من أزمات على مختلف الصعد.