تخريج 40 خطاطاً ضمن مهرجان محبة قلم

3

أربعون خطاطاً وخطاطة تلقوا تدريبات متواصلة طوال أسبوع كامل في خطي الثلث والنستعليق تم تخريجهم ضمن فعاليات مهرجان محبة قلم لفنون الخط والزخرفة العربيين الذي انطلقت فعالياته في الـ 14 من الشهر الماضي بالمركز الثقافي العربي في أبو رمانة.

وتم تدريب الخطاطين في المهرجان الذي تقيمه جمعية بيت الخط العربي والفنون بالتعاون مع مديرية ثقافة دمشق من خلال ورشتين أعلن عنهما قبل عدة أشهر من إطلاق المهرجان خضعوا لدروس وتدريبات بهدف تدعيم معارفهم في هذين الخطين وإكسابهم مهارات جديدة فيهما.

وقال الخطاط أدهم الجعفري الذي أشرف على تدريب الخطاطين في تصريح لسانا “عرفنا الدارسين والدارسات ضمن الورشة بخط الثلث بفرعيه العادي والجلي وشرح كيفية البدء بكتابة السطر وطرق إنجاز اللوحة ومراحلها ونفذنا خلال الورشة كتابة لوحة بكتابة البسملة بخط الثلث الجلي مع الشرح أثناء كتابة كل حرف منها بهدف اكساب الطلاب معرفة بطرق الكتابة والتعامل مع أنواع الورق والأحبار من الناحية التقنية”.

بدوره أوضح الخطاط أنور حيالي المشرف على ورشة خط النستعليق أنه تم التعريف بمنهجية هذا الخط وطرق كتابة السطر بالقياسات المحددة لكل حرف لتحقيق التناسب بين الحروف والجمل على السطر المحدد مع التعريف بتقنيات التعامل مع مختلف أنواع الأحبار والورق وكيف تكون السحبات لهذا الخط مبيناً أن الورشة تضمنت كتابة آيات من القرآن الكريم مع اتصالات الحروف والحروف المفردة.

المتدربة عبير العودات اعتبرت أن تعلم فنون الخط يسهم في الحفاظ على هذا الفن التراثي المرتبط بحضاراتنا وثقافتنا العربية مبينة أن مثل هذه الورشات تساعد الدارسين لاكتساب مهارات جديدة ليصلوا إلى مرحلة إبداع لوحات بصرية وجمالية مميزة في فنون الخط.

ورأى المتدرب علاء الدين الغبرة أن الورشات العملية في فنون الخط العربي مهمة لوصول الفنان إلى مرحلة الارتجال في كتابة لوحة آنية للخط إضافة إلى تبادل الآراء والخبرات بين الدارسين والأساتذة وعرض نتاج الورشات للجمهور.

وأوضح محمد سمير طحان أمين سر الجمعية أن المهرجان يتوج عمل الجمعية في عامها الأول وجاء بجهود حثيثة من أعضاء الجمعية ومحبي الخط العربي من الأساتذة الخطاطين والدارسين وبدعم من مديرية ثقافة دمشق والمركز الثقافي العربي في أبو رمانة كخطوة أولى في طريق طويل لإعادة الألق للمدرسة الشامية في الخط العربي ونشر هذه الثقافة المرتبطة بهويتنا الثقافية والحضارية بين مختلف شرائح المجتمع.

ويستمر مهرجان محبة قلم لفنون الخط والزخرفة حتى نهاية هذا الأسبوع ويتضمن ندوة عن فنون الزخرفة ومعرضاً لأعمال فنانين شباب في مجال الخط العربي في ثقافي أبو رمانة إضافة لورشتي عمل بخط النسخ وفنون الزخرفة على مدى يومين ليتوج يوم الخميس القادم بمعرض يضم نتاج ورشات العمل الأربع مع معرض افتراضي لكل الأعمال المشاركة من داخل سورية وخارجها.

سانا