“آيفون” المستقبل؟! .. براءة اختراع تكشف عن “تصميم مثير” تعمل عليه آبل!

4

كشفت براءة اختراع جديدة أن شركة آبل تعمل على جهاز “آيفون” يحتوي على شاشة عرض أمامية تمتد إلى الحواف والمحيط.

وتُظهر براءة الاختراع، التي يطلق عليها اسم “لوح زجاجي واحد”، جهازا به شاشات عرض من الأمام والخلف، بالإضافة إلى أزرار شاشة تعمل باللمس على حوافه الزجاجية المنحنية.

ومن المحتمل أن يزيد تركيب الجزء الخلفي من جهاز “آيفون” بشاشة زجاجية بزاوية 360 درجة عن ضعف حجم الشاشة، دون تغيير شكل أو حجم الجهاز.

ومن المحتمل أن يكون لدى مستخدمي الجهاز شاشتا عرض مختلفتان في الأمام والخلف، أو بدلا من ذلك إبقاء شاشة واحدة إذا قاموا بإدارتها بأيديهم.

وكُشف عن براءة الاختراع الجديدة، الممنوحة من قبل مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية في الولايات المتحدة والمدرجة في 16 نوفمبر، من قبل Patently Apple. ويمكن أيضا استخدام الجوانب الزجاجية بالكامل لساعة آبل وMac Pro في المستقبل.

وتقول براءة الاختراع: “تقليديا، تم استخدام الزجاج في مثل هذه الأجهزة لتوفير نافذة شفافة على شاشة تعمل باللمس في مقدمة الجهاز. ومع ذلك، فإن الموصوفة هنا عبارة عن أجهزة إلكترونية ذات محيط تستخدم الزجاج لتحديد جوانب متعددة”.

وتقول شركة آبل إن الجهاز سيظهر “سلسا بصريا ولامعا”، بحيث يبدو الهاتف بأكمله وكأنه مكون من قطعة زجاجية واحدة.

وفي الواقع، من المرجح أن يتم تشكيلها من عدة قطع منفصلة متصلة ببعضها البعض، باستخدام تقنيات تقلل من عدد ورؤية اللحامات بين مكونات الزجاج المختلفة.

وتضيف آبل أن جهاز “آيفون” القادم قد لا يكون لديه “واجهة” مخصصة أو يمكن تمييزها بصريا.

وسيحتوي الهاتف على ست شاشات، كما تقول براءة الاختراع. وفي حين أن هذا يبدو وكأنه صندوق زجاجي، إلا أن الجهاز القادم من حيث الشكل سيظل يشبه إلى حد كبير الهاتف الذكي الحديث.

وستحتوي الحواف على شاشات زجاجية أيضا، ما يوفر عرضا إضافيا أو حتى يعرض مجموعة رأسية من التطبيقات التي فتحها المستخدم.

وستظل هناك حاجة إلى أحد الحواف لإيواء منفذ مكبرات الصوت والمكونات الأخرى.

وتشير الرسوم التوضيحية من براءة الاختراع أيضا إلى أن الحواف ستكون منحنية، كما شوهد آخر مرة مع “آيفون 11” في عام 2019.

ويتميز “آيفون 12″ في العام الماضي و”آيفون 13” بحوافه المسطحة، على عكس الحواف المنحنية لطرازات “آيفون” السابقة.

وتحدّث المنتج البريطاني المصمم جوني إيف، والذي عمل في شركة آبل من عام 1992 إلى 2019، سابقا عن مفهوم “آيفون” الزجاجي بالكامل، والذي يطلق عليه اسم “لوح زجاجي واحد”، وفقا لتقارير تعود إلى عام 2016.

وكان إيف مسؤولا عن ريادة العديد من منتجات الشركة الأكثر شهرة، بما في ذلك iPod و”آيفون” و”آيباد”.

وقال موقع “بزنس إنسايدر” سابقا إن “قطع الزجاج الكبيرة هي نوع من الهوس” بالنسبة إلى إيف، الذي ساعد أيضا في تصميم المقر الرئيسي لشركة آبل في كوبرتينو، كاليفورنيا.

ويتميز Apple HQ بجدران زجاجية منحنية ضخمة – بعض من أكبر قطع الزجاج المنحني في العالم، كما قال إيف سابقا. وصمم أيضا الغلاف الشفاف لجهاز iMac G3 الناجح للغاية، والذي أصدر في عام 1998.

وتشير براءة الاختراع الجديدة إلى أنه على الرغم من مغادرته لتأسيس شركة تصميم خاصة به، إلا أن العمل على هاتف ذكي زجاجي بالكامل لا يزال يحرز تقدما.

المصدر: ديلي ميل