100 لوحة في معرض لطفل بعمر 3 سنوات

34

بسمة أمل ارتسمت على وجه طفل صغير في ربيعه الثالث حولها بمساعدة والدته إلى لوحات فنية مبدعة شكلت معرضاً تشكيليا هو الأول من نوعه استضافه المركز الثقافي العربي بأبو رمانة.

وشكل الموهوب الصغير ريمون سيمون الشكور سابقة جذبت رواد المركز إلى الموهبة البكر التي ضمتها تلك اللوحات والتي تنبىء بمستقبل مهم وواعد للطفل.
وتنوعت اللوحات بين التعبير عن الطبيعة ورسم لشخصيات كرتونية وفن تجريدي وتكوينات باستخدام الأحرف والأرقام ورسومات لمكونات الطبيعة والمياه والبحار.

وذكر سيمون الشكور والد الطفل لـ سانا الثقافية أنه لاحظ موهبة ابنه التي بدأت بعشقه للألوان ورسم الخطوط منذ نعومة أظفاره حيث قامت والدته وهي فنانة تشكيلية برعاية موهبته من خلال مشاركته له برسم الخطوط وتعليمه أصول الفن حتى تمكن من الرسم.

وأشار الشكور إلى أن الـ 100 لوحة التي ضمها المعرض تمثل موهبة ابنه التي تمنى لها أن تنمو وتكبر حتى يصبح من الفنانين التشكيليين الكبار معربا عن شكره للمركز الثقافي في ابو رمانة على رعايته لمواهب الأطفال وإتاحة الفرصة له لعرض موهبة ابنه أمام الجمهور.

ويساعد دعم الأهل لمواهب صغارهم بكل السبل الممكنة وفقا لوالد الطفل الفنان بتحقيق نجاحهم في مستقبلهم الواعد حتى يحققوا وجودهم وكيانهم.

سانا