ورشة فنية تعلم الأطفال الرسم بتراب الوطن

2

وثقت الفنانة جوليا سعيد العلاقة بين الريشة وتراب الوطن وصنعت منه ألواناً ترسخ الهوية وتعزز الانتماء وقادها شغفها لنقل تجربتها إلى الأطفال لترسخ لديهم فكرة الانتماء للوطن من خلال الرسم.

ونقلت الفنانة سعيد ابنة مدينة الرقة دهشتها بالتراب وشغفها به بأسلوب فني ضمن ورشة عمل استضافها المركز الثقافي العربي بكفرسوسة.

وقالت سعيد في تصريح لـ سانا: “التراب يدهشني بألوانه الجميلة منذ الطفولة وقد كان لي تجارب متنوعة بالرسم بألوان الزيت والإكرليك والرصاص”.

وبدأت سعيد بهذا النمط الفني بورشات وفعاليات متنوعة من حديقة الباسل بطرطوس وكنيسة سيدة السلام بحمص لتكون أخيراً هذه الورشة بدمشق بثقافي كفر سوسة.

وتنوعت الموضوعات التي شملتها أعمال الطلاب كان أغلبها رسم بيوت جميلة بأيدي بريئة ودمج الكتابة مع الرسم.

وترى سعيد في التراب الممزوج بالماء أنه مفيد ويقوي مناعة الجسم من الأمراض عند الأطفال على عكس الألوان التي يدخل في تركيبها المواد الكيميائية وهو متوفر بأي مكان.

يذكر أن جوليا سعيد مدرسة فنون ترسم بطريقتها الخاصة باستخدام التراب وعندها لوحات مميزة ومنوعة واشتركت بمعارض جماعية عديدة.

سانا