نائب الرئيس الإيراني يدعو لتقديم المساعدة لأفغانستان

6

أكد النائب الأول للرئيس الإيراني محمد مخبر أن الاحتلال الأمريكي لأفغانستان لمدة عشرين عاماً لم يؤد سوى إلى الدمار وعدم الاستقرار وزيادة إنتاج المخدرات.

وقال مخبر في كلمة له نيابة عن الرئيس الإيراني خلال افتتاح الاجتماع الثاني لوزراء خارجية الدول المجاورة لأفغانستان اليوم بمشاركة دول الجوار الأفغاني إضافة إلى روسيا والصين في مبنى وزارة الخارجية الإيرانية بطهران “إن هزيمة الولايات المتحدة المخزية في أفغانستان ستبقى في أذهان كافة الشعوب الحرة في أنحاء العالم” موضحاً أن الاحتلال الأميركي لهذا البلد أثبت أن الأجنبي لن يجلب الأمن والاستقرار للدول الأخرى.

ودعا مخبر المنظمات الدولية إلى مواصلة إرسال المساعدات الإنسانية لأفغانستان وللدول المضيفة للاجئين ومنها إيران مضيفاً “إن لم يفعل المجتمع الدولي شيئا فستواجه أفغانستان أوضاعاً أصعب”.

من جهته قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إن “الاجتماع سيكون للتركيز على الأوضاع الجديدة في أفغانستان وهو رسالة إلى العالم بدعم تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان”.

وقال “يجب أن يكون للمجتمع الدولي دور خاص في معالجة الوضع الإنساني ومكافحة الإرهاب والمخدرات” مشيراً إلى أن “خروج القوات الأميركية كان نتيجة لصمود الشعب الأفغاني”.

ويحضر الاجتماع الذي يستمر يوماً واحداً وزير الخارجية الأوزبكي عبد العزيز كاملوف ونظيره الباكستاني شاه محمود قريشي ووزير الخارجية التركماني رشيد مردوف ونظيره الطاجيكي سراج الدين مهر الدين كما يحضر وزيرا خارجية روسيا والصين قمة طهران بشكل افتراضي.

يذكر أن باكستان استضافت الاجتماع الأول لوزراء خارجية دول الجوار الأفغاني في الـ 8 من أيلول الماضي.

سانا