فيلم (قسم) يبدأ عروضه الجماهيرية بسينما كندي اللاذقية

5

الفيلم السينمائي “قسم” جديد مشروع الأيقونة السورية الذي أطلقته نقابة الفنانين قبل 3 أعوام بدأ عروضه الجماهيرية في سينما الكندي باللاذقية وسط حضور رسمي وجماهيري كبير مساء اليوم.

الفيلم يجسد جانباً من تضحيات وبطولات الجيش العربي السوري يصور من خلال “فانتازيا حربية” لا توثق لحدث محدد بل لموقف جنودنا البواسل وهم يتصدون لاعتداءات تنظيمات إرهابية مستلهمين فكرة الإيمان بالانتصار صوناً للأرض والعرض.

كاتب ومخرج العمل “سامي نوفل” أوضح في تصريح لـ سانا أن الفيلم “فنتازيا حربية” تجسد الدورة الثانية والثالثة من المشروع الوطني للأيقونة السورية الذي بدأته نقابة الفنانين منذ عام 2018 وقدم بداية مفهوم الشعب عبر أوبريت غنائي ضم نخبة من نجوم سورية تحت عنوان وطن.

وأشار نوفل إلى أن الذهاب إلى الفانتازيا كان لسببين أولهما أنها تعطي مساحة واسعة لمفهوم الدراما ولتوصيل المحتوى الفكري للمعلومة كما أن بطولات الجيش العربي السوري لا تستطيع الإمكانات الانتاجية الحالية تجسيدها بحقيقتها على الشاشة ولذلك تم تقديم هذه التضحيات عبر قالب حكائي فانتازي بمعالجة جديدة تؤكد أن الانتصار ليس محض صدفة بل وليد ذاكرة جمعية وإرث حضاري يمتد لمئات السنين.

من جهته اعتبر بطل الفيلم الفنان باسل حيدر الذي أدى شخصية المقدم عهد أن قسم يقدم طرحاً سينمائياً مختلفاً على مستوى السينما في سورية ويشكل حالة واقعية إذ يرتبط بما صنعه أبطال الجيش العربي السوري من بطولات في حربهم على الإرهاب كما يشكل حالة فانتازيا من جهة أخرى عندما يتعلق باختيار شخصيات سورية محفورة بذاكرتنا أراد صناع العمل تسليط الضوء عليها لتذكير الجيل الجديد بهذه القامات الكبيرة.

حضر عرض الفيلم محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم وأمين فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الإشتراكي المهندس هيثم اسماعيل ورئيس فرع اللاذقية لنقابة الفنانين ورئيساً فرعي اتحاد الكتاب العرب والصحفيين إلى جانب جمهور كبير من محبي الفن السابع.

يشار إلى أن الفيلم الذي استضافه النادي السينمائي في جامعة تشرين اليوم أيضاً يستمر عرضه بسينما كندي اللاذقية لمدة خمسة أيام.