الجبهة الوطنية في لبنان: جريمة الطيونة معدة مسبقاً

4

أكدت الهيئة التنفيذية للجبهة الوطنية في لبنان أن الجريمة التي ارتكبتها ميليشيا القوات اللبنانية بقتلها المتظاهرين السلميين في الطيونة هي عمل مدبر ومعد بشكل مسبق.

وقالت الهيئة في بيان لها اليوم “إن هذه الحقيقة يؤكدها انتشار القناصين المسلحين على أسطح الأبنية المطلة على مكان انطلاق المظاهرة السلمية التي كانت في طريقها الى قصر العدل ببيروت للاحتجاج على تصرفات قاضي التحقيق بقضية انفجار مرفأ بيروت” مضيفة أن “جهة خارجية دفعت لارتكاب هذه المجزرة”.

ودعا البيان إلى ضرورة التحلي بأقصى درجات الوعي وضرورة التضامن والعمل المشترك لمحاصرة الفتنة وأدواتها والحؤول دون إنجراف لبنان إلى حرب أهلية مدمرة.

وكان سبعة لبنانيين قتلوا وأصيب نحو 60 آخرين بجروح في كمين نفذه مسلحو ميليشيا حزب القوات اللبنانية في وقت سابق من الشهر الجارى ضد متظاهرين عزل انطلقوا من دوار الطيونة باتجاه قصر العدل في بيروت للمطالبة بتحقيق العدالة في قضية انفجار مرفأ بيروت.