أكثر من 3000 سيدة استفادت من حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي بالقنيطرة

4

تواصل مديرية صحة القنيطرة بالتعاون مع عدد من الجمعيات الخيرية والمجتمع الأهلي نشاطات طبية وتوعوية وتثقيفية ضمن فعاليات الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي.

وبين مدير صحة القنيطرة الدكتور عوض العلي في تصريح لمراسل سانا أن النشاطات تضمنت ندوات ولقاءات للتوعية بأهمية إجراء الفحوص الطبية المبكرة وأعراض المرض وأسباب انتشاره وطرق الوقاية منه وكيفية إجراء الفحص الذاتي للثدي لافتاً إلى أن المديرية جهزت جميع المراكز الصحية لتنفيذ النشاطات المرافقة للحملة المجانية الخاصة بالكشف المبكر عن سرطان الثدي للاطمئنان على صحتهن.

وأكد الدكتور عوض أهمية نشر الثقافة التوعوية الخاصة بإجراء الفحوص المبكرة نظراً لأهمية ذلك في الكشف عن المرض وسرعة علاجه.

وأوضحت الدكتورة سناء شق المشرفة على برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي أنه استفاد من حملات التوعية أكثر من 3200 سيدة وتم إجراء الفحوصات لأكثر من 1000 امرأة خلال الشهر الجاري وتبين وجود ثلاث حالات لسيدات مصابات بسرطان الثدي داعية السيدات من عمر 25 سنة وحتى 65 سنة إلى ضرورة إجراء الفحص الذاتي للثدي وإجراء الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

وأشارت الدكتورة إيمان يوسف رئيسة برنامج اللقاح في مديرية صحة القنيطرة إلى أن برنامج الحملة يسهم في نشر الوعي بين السيدات لافتة إلى مشاركة مديرية التربية في الحملة عبر تثقيف طالبات المرحلة الثانوية وتشجيعهن على إجراء الفحص اللازم.