فاروق الجمعات.. رجل البادية يهاجر نحو رحلته الأخيرة … عشق الدراما البدوية وتميز بها وأغرته الصحراء بقصص النبل والكرامة

7

ترجل الممثل السوري فاروق الجمعات عن صهوة حصانه، رحل ابن البادية ذو الملامح الصارمة واللهجة العربية المقفاة من دون سابق إنذار، في خبر مفاجئ تلقفه الوسط الفني، حينما أعلن نجله شوقي الجمعات عن وفاته عبر منشور في صفحته الشخصية على موقع «فيسبوك»، عن عمر يناهز 63 عاماً، محددا موعد ومكان الدفن في قرية جباب في محافظة درعا.

الإنسان الدمث الخلوق والفنان المخضرم خريج المعهد العالي للفنون المسرحية، وعمل في المسرح القومي، وله مساهمات في التأليف والشعر، كما شارك كممثل في العديد من الأعمال التلفزيونية والمسرحية والسينمائية، بالإضافة إلى عدة أعمال إذاعية، وهو عضو في نقابة الفنانين منذ عام 1983.

مسيرة حياة

فاروق الجمعات النجم السوري ولد عام 1958 في محافظة درعا، بلغ من العمر 63 عاماً، درس في المعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج فيه وأكمل مساره في هذا المجال وكان يعمل في المسرح القومي، كما أنه في عام 1983، تم ترشحه كعضو في نقابة الفنانين، وكان يهوى التأليف والشعر وله العديد من المؤلفات والقصائد الشعرية، تزوج ورزق من زوجته بثلاثة أولاد.

بدأ النجم فاروق الجمعات مسيرته الفنية عام 1983، وذلك بعد تعيينه في نقابة الفنانين وكان لملامحه الجادة والصارمة دور كبير في شهرته وترشحه لأكثر من عمل فشارك في العديد من المسلسلات ومنها ظهوره الخاص في مسلسل «فرقة ناجي عطا الله»، ومسلسل «حارس القدس»، ومسلسل «جنان نسوان»، كما أنه شارك في أعمال مسرحية وأيضاً في أعمال سينمائية ومنها فيلم «صباح الليل»، وكان له مشاركات مميزة في بعض المسلسلات الإذاعية والدوبلاج ومنها مسلسل «Filinta» عام 2016، ومسلسل «ماوكلي فتى الأدغال» عام 1989، ومن مشاركاته الشهيرة مسلسل باللغة البدوية «سعدون العواجي»، وهو باللغة البدوية، فقد صرح عن مشاركته في هذا العمل بتجسيد شخصية عبيد قائلاً: «إنه جسد شخصية إيجابية من قبيلة عرب العواجي عاش مع أهلها وانتقلت إليه عاداتهم من السخاء والبلاء، مبيناً أن عاداته الحقيقية كانت قريبة منهم ومن شخصياتهم، الذين كانوا يهتمون بإصلاح ذاتهم واهتمامهم بالآخر والحفاظ على أفراد الأسرة والقبيلة»، وأضاف قائلاً: «أما الدراما البدوية فهي دائماً تذكرني بأجدادي وما تعلموه من أخلاق، والصحراء هي أصل الشعر والكرامة، هناك نتذكر كل القصص الشائقة والمثيرة، الشعر القوي والجميل».

مشاركاته

«الهيبة» عام 2020، قام بدور أبو بشرى، «حارس الجبل» عام 2020، قام بدور الشيخ خلاف، «العاشق: صراع الجواري» عام 2019، قام بدور علي بن عيسى، «كرسي الزعيم» عام 2019، قام بدور أبو جميل، «سنة أولى زواج» عام 2017. «أوركيديا» عام 2017، قام بدور قاضي القضاة، «الخان» عام 2016، «الطواريد» عام 2016.

«العراب» عام 2015، قام بدور هارون الرشيد، «بواب الريح» عام 2014، «جدي بحر» عام 2014، «فرقة ناجي عطا الله» عام 2012، قام بدور أبو موسى. «ولادة من الخاصرة» عام 2012، قام بدور العقيد. «أبو الطيب المتنبي» عام 2002، قام بدور أبو العشائر الحمداني، «المفتاح» عام 2011، قام بدور الصياد، «في حضرة الغياب» عام 2011، «العقاب» عام 2010، «البقعة السوداء» عام 2010، «حضارة العرب ج2» عام 2010، قام بدور هارون الرشيد.

«رايات الحق» عام 2010، قام بدور سهيل بن عمرو، «تحت المداس» عام 2009، قام بدور توفيق، «شوك الحصاري» عام 2009، قام بدور مفلح، «أسمهان» عام 2008، قام بدور الشيخ سرحان، «سعدون العواجي» عام 2008، قام بدور عبيد.

«خالد بن الوليد ج2» عام 2007، قام بدور عاصم بن عمرو، «وصمة عار» عام 2007، «أسد الجزيرة» عام 2006، قام بدور صقر الغانم. «خالد بن الوليد ج1» عام 2006، قام بدور المقداد بن عمرو، «الطارق» عام 2004، قام بدور عقبة بن نافع، «أبو المفهومية» عام 2003، قام بدور مساعد مدير السجن، «تمر حنة» عام 2001، قام بدور عاصي، «الزير سالم» عام 2000، قام بدور عمران.

«الفوارس» عام 1999، قام بدور أبي. «القلاع» عام 1998. «خيط الدم» عام 1997، قام بدور أحد رجال العقاب. «تل اللوز» عام 1996. «عدالة الصحراء» عام 1996، قام بدور رداد. «الجوارح» عام 1995، قام بدور صخر. «الثعبان» عام 1995، قام بدور دهام. «نهاية رجل شجاع» عام 1994، قام بدور عفيف. «أشياء تشبه الفرح» عام 1993، قام بدور علي. «سكان الريح» عام 1992. «الهنوف» عام 1991، قام بدور فارس. «القبضاي بهلول» عام 1990.

«البركان» عام 1989، قام بدور قائد جنود الروم.

وداع من نوع خاص

الفنان البعيد عن الأضواء نعاه زملاؤه الفنانون متحدثين عن أخلاقه وصفاته وإبداعه في التمثيل والشعر حيث أعاد الفنان أيمن زيدان صوراً تجمعه مع الراحل في أعمال سابقة وذلك على صفحته الشخصية على موقع فيسبوك وعلق عليها: «كم أوجعني رحيلك ياأبو الشوق.. فاروق الجمعات وداعاً»، على حين كتب فراس إبراهيم: «ياللفاجعة.. التقيتك منذ عدة أيام وجلست بجانبك بعد غياب طويل، وكنتَ ودوداً بشوشاً كعادتك وبكامل صحتك وعافيتك وأتحفتنا بحضورك وإلقائك للشعر.. لم أكن أتصور أنها المرة الأخيرة التي أراك فيها».

وكتب باسل الخطيب: «فاروق الجمعات.. أبو الشوق.. الفنان المبدع والنبيل.. الرحمة والسلام لروحك الطيبة»، وكتب محمد قنوع: «الفنان والأخ فاروق الجمعات في ذمة الله، الله يرحمك ويعوضك الجنة ويصبر قلب عائلتك إنا لله وإنا إليه راجعون».

على حين رثاه الكاتب حسن. م. يوسف: «كلما رأيت الفنان القدير فاروق الجمعات على الشاشة، أقول في سري. هذا فنان كبير لم يكتشف بعد ولم يأخذ فرصته الحقيقية، لروح الفنان القدير فاروق الجمعات السلام ولكم ولذويه ولمحبي فنه أحر العزاء وطول البقاء»،

مها المصري كتبت له: «البقاء لله.. وداعاً فاروق الجمعات.. الفنان النبيل.. لروحك الرحمة والسلام خالص العزاء لأهلك ومحبيك».

وكتب خالد القيش: «البقاء لله… وداعاً يا صاحب القلب الطيب.. اللـه يرحمك يا أبو الشوق ويصبر عائلتك ومحبيك»، وقالت لورا أبو أسعد: «الفنان الأستاذ الراقي فاروق الجمعات في ذمة الله، رحيل مبكر مؤلم، البقاء لله ولأسرته وأحبته خالص العزاء، إنا لله وإنا إليه راجعون».

الوطن