علماء: الفراغ الزائد يقود إلى نتائج كارثية

3

كشفت دراسة أجراها علماء من جامعتي كاليفورنيا وبنسلفانيا في الولايات المتحدة، أن وقت الفراغ الزائد يؤثر سلبًا على صحة الانسان وعلى إحساسه بالرفاهية.

ودرس علماء في مجال علم النفس الاجتماعي، من جامعتي كاليفورنيا وبنسلفانيا بيانات لأكثر من 35 ألف أمريكي، وقدم المشاركون معلومات مفصلة حول ما كانوا يفعلونه خلال الـ 24 ساعة الماضية وكيف أثر ذلك عليهم.

وتبين من خلال النتائج أن الحالة الصحية تحسنت مع وقت الفراغ لدى المشاركين، ولكن عندما وصلت إلى الساعة الثانية من الفراغ، وبعد الخامسة بدأت الحالة الصحية للمشاركين بالتدهور، وتبين أن نفس المنحني البياني للضرر يلحق بمشاعر الرفاهية الضمنية لدى الإنسان

بعدها أجرى الباحثون تجربتين عبر الإنترنت على أكثر من 6000 شخص. بحسب صحيفة ديلي ميل

ففي التجربة الأولى، طُلب من المشاركين تخيل 15 دقيقة أو 3.5 ساعات أو سبع ساعات من وقت الفراغ يوميا لمدة ستة أشهر على الأقل.

ثم طُلب منهم الإبلاغ عن مقدار المتعة والسعادة والرضا الذي سيختبرونه.

وقال أولئك الذين لديهم 15 دقيقة أو سبع ساعات من وقت الفراغ في اليوم، إن صحتهم كانت أقل بكثير من أولئك الذين لديهم كمية “معتدلة”.

فيما قال الأشخاص الذين لديهم الكثير من وقت الفراغ إنهم شعروا بمزيد من التوتر وأقل إنتاجية.

وفي التجربة الثانية، تم تخصيص متوسط 3.5 ساعة من وقت الفراغ للمشاركين، ولكن طُلب منهم قضاءه في أنشطة منتجة (تمرين أو هوايات) أو أنشطة غير منتجة (مشاهدة التلفزيون).، حتى مع وجود المزيد من وقت الفراغ، وتبين أن الحالة الصحية لديهم ساءت بشكل أكبر.

سيدتي نت