(العصر الذهبي)… عرض راقص لأطفال فرقة (بالو)

4

أطفال تحركوا ورقصوا على الإيقاع والموسيقا ورسموا لوحات فنية بأجسادهم الغضة من خلال العرض الذي قدمه فريق بالو بعنوان العصر الذهبي.

العرض الذي نظمته مديرية المسارح والموسيقا المسرح القومي بحمص جاء توليفة بين نمطين من الرقص الكلاسيكي والمعاصر وشارك فيه 45 طفلاً وطفلة حيث أكدت لسانا الثقافية “أليسار نسطة” مؤسسة الفريق والمدربة

فيه أن العرض مزج الموسيقا العربية الشرقية والغربية للوصول إلى مقطوعات كلاسيكية جميلة يستطيع الأطفال الرقص والتفاعل مع فقراتها ورقصاتها التي بلغ عددها 6.

واستغرق الأعداد للعرض وفقاً لأليسار أربعة أشهر من الجهد والوقت والتعب مع الراقصين وخاصة أن الفريق يتدرج في الفئات العمرية من خمس سنوات إلى 14 سنة الأمر الذي يحتاج لتدريب مكثف ودقيق.

بدورها المدربة “انجيلا نسطة” أشارت إلى أهمية فن الباليه والجماليات والتقنيات التي يحتاجها إضافة للجهد الذي بذله الراقصون للوصول إلى عرض متكامل لافتة إلى صعوبات التدريب التي مر بها الفريق بسبب تفاوت أعماره لتحقيق حالة الدمج الفني والتقني أثناء تأدية الفقرات.

راقصة البالية “نايا مقدسي” التي شاركت في عرض العصر الذهبي بأربع فقرات أعربت عن سعادتها لوقوفها كطفلة على هذا المسرح وأمام الجمهور حيث منحها تصفيقه الدعم والفرح.

راقص الباليه “أنطون عطية” أشار إلى حلمه بأن يكون راقص باليه تحقق منذ انضمامه لفريق بالو وهو يمارس تلك الهواية ويقف على خشبات المسارح ليشارك زملاءه الفقرات الفنية.

وعبرت الراقصة “جنان الصباغ” عن سرورها للمشاركة في العرض الذي قدموه بشكل جميل وراق.

يشار إلى أن فرقة بالو تضم أطفالاً من حي الحميدية وقرية قطينة وكانوا قد قدموا عدة عروض باليه في حمص.

سانا