التشكيلي حسن ملحم لـ«الوطن»: لا توجد ثقافة اقتناء العمل الفني في بلدنا

7

أقام الفنان التشكيلي السوري و(العالمي) حسن ملحم معرضه الفني الجديد في ثقافي طرطوس منذ أيام تحت عنوان (القائد بشار في زمن الإعمار)عرض فيه نحو خمسين لوحة تنوعت بين الانطباعي والواقعي والكلاسيكي إضافة لمجموعة بورتريهات كان أهمها بورتريه للسيد الرئيس مع خلفية تجريدية تعكس عنوان المعرض.

«الوطن» التقت الفنان ملحم أثناء زيارتها للمعرض حول مسيرته بشكل عام وهذا المعرض والرسالة التي أراد توجيهها من خلاله بشكل خاص وفيما يلي نص الحوار:

200 معرض

• البطاقة الشخصية والفنية للفنان حسن ملحم لنعرّف القرّاء عليها؟

حسن ملحم فنان تشكيلي رسام وشاعر مواليد قرية حنجور التابعة لمحافظة حماة عام 1970 عضو اتحاد الفنانين التشكيليين السوريين وفناني فنزويلا AVIP حائز على مجموعة جوائز وشهادات تقدير أهمها من مركز الإبداع الدولي في إسبانيا وأعمالي مقتناة في معظم دول العالم، درست الفن التشكيلي على نفقتي الخاصة بمعهد خاص على أيدي فنانين كبار وأقمت أكثر من 200 معرض فني وأكثر من خمسة عشر معرضاً وطنياً خلال الحرب على سورية وكان أولها الوفاء للقائد المفدى بشار الأسد وتبعه معرض الانتصار وكان آخرها معرض القائد بشار في زمن الإعمار.

50 لوحة

• كم عدد اللوحات التي ضمها المعرض.. وما الرسالة التي أردت توجيهها من خلالها ومن خلال المعرض؟

تضمن المعرض خمسين عملاً فنياً تنوع بين الانطباعي والواقعي والكلاسيكي وجسدت مجموعة بورتريهات كان أهمها بورتريه لسيد الوطن مع خلفية تجريدية تعكس عنوان المعرض.

وكانت الرسالة من عنوان المعرض (القائد بشار في زمن الإعمار) هي الأهم لأن الاستحقاق الرئاسي كان فيه الرهان الأكبر على بقاء السيد الرئيس وصمود الشعب السوري العظيم وبما أن سورية فعلياً تمر بظروف هي الأصعب من بداية الحرب من حصار اقتصادي ومعاناة وخوف من الغد وأردت أن أقول إننا صبرنا كثيراً وعلينا الإيمان بما سيقدمه سيد الوطن من إعادة إعمار لأن قائداً انتصر على أكثر من 180 دولة قادر من جديد أن يجعلنا أحسن الشعوب وكلي ثقة أن ذلك سيتحقق قريباً بإذن الله.

تفاعل جيد.. ولكن

• كيف لاحظت أو قيّمت تفاعل الجهات العامة والفعاليات المختلفة والجمهور مع هذا المعرض؟

في الحقيقة كان التفاعل جيداً من خلال ما قدمته من فن متميز بشهادة الجميع وظهر ذلك من خلال انطباع الجمهور المحب للفن وربما ذلك يسعد الفنان لكن الفنان بحاجة لاستمرارية من خلال اقتناء أعماله من الجهات العامة والتوجيه لذلك وخاصة بعد إقامة أكثر من خمسة عشر معرضاً وطنياً بامتياز والمعلوم للجميع أن التكلفة باتت كبيرة جداً ومقارنة بما تقدمه فإن اقتناء الأعمال صفر بالمئة أرجو أخذ ذلك بعين الاعتبار حرصاً على الاستمرارية.

فان كوخ

• إلى أي المدارس الفنية تنتمي وبمن تأثرت بالفنانين العالميين؟

بدأت مسيرتي الفنية بالمدرسة الانطباعية وتأثرت بالفنان العالمي فان كوخ.. استمررت بالانطباعية فقط لمدة خمس سنوات ومن ثم عملت على التنوع في معارضي من خلال الخبرة الطويلة والاجتهاد على تقديم كل ما هو أفضل من جميع المدارس لأن هناك شرائح مختلفة وثقافات فنية متنوعة وكل متلق يحب مدرسة مختلفة احتراماً لجمهوري وأحببت ذلك فاستمررت به.

الفنان والفقر

• رغم أهمية ودور الفن التشكيلي يلاحظ أن الجهات الرسمية والأهلية لا تقدم الدعم المطلوب مادياً ومعنوياً للفن والفنانين في بلدنا؟ لماذا برأيك؟وما مقترحاتك في هذا المجال؟

هذه حقيقة قديمة جديدة ومعروف عن الفنانين أنهم يعيشون فقراء وعندما يموتون يبحثون عن أعمالهم للمتاجرة بها بأغلى الأثمان إذ لا يوجد لدينا ثقافة وأهمية اقتناء عمل فني وعدم الاطلاع قد يكون سبباً وأصبح الفنان يحارب الفنان والممثل يحارب الممثل والخ.

• ولكن الرسالة أن الفنان السوري مهم جداً مثله مثل كل فناني العالم ربما أهم في كثير من الأحيان فلماذا لا نلقي الضوء عليه عبر مواقع مهمة فهي ثقافة بلد لماذا لا يدفعون إلا أسعاراً رمزية في حالات الاقتناء الرسمية سؤال برسم القائمين؟

اقتراحي بعد سنوات طويلة من استلام بعض الإدارات التي لم تقدم شيئاً للفن والفنانين أن يتم اختيار من هو الأنسب والحريص على تقديم الفائدة المرجوة، وأيضاً إقامة معارض فنية خارج سورية تعرف العالم بأهمية الفن السوري وفنانيه وفتح آفاق جديدة للتسويق ما يعود بالفائدة أيضاً على الوطن والفنان.؟

• كلمة أخيرة تودّ قولها في ختام هذا اللقاء؟

إن كل واحد منا مسؤول من عمله وموقعه، والإخلاص في عملنا هو الإخلاص لوطننا، وكل واحد يؤدي واجبه من خلال عمله.. أحبوا بعضكم تأكلوا من خيرات الأرض.. ونتطلع لغد أجمل.

الوطن