اكتشاف قطع أثرية وسط موسكو تعود للفترة بين القرنين 16و19

8

اكتشف علماء الاثار في شارع غونتشارنايا بالعاصمة موسكو، أكثر من 500 قطعة أثرية مختلفة تعود للفترة بين القرنين السادس عشر والتاسع عشر.

ويشير موقع عمدة موسكو، إلى أن “علماء من معهد الآثار التابع لأكاديمية العلوم الروسية، عثروا خلال أعمال الحفر الجارية في شارع غونشارنايا، على 536 قطعة أثرية تعود للفترة بين القرنين السادس عشر والتاسع عشر”.

ومن بين القطع الأثرية التي عثر عليها العلماء، قنينة فخارية كبيرة تعود إلى نهاية القرن التاسع عشر، وأواني مائدة نادرة تعود للقرن الثامن عشر، وقطع ملابس تعود للقرن السابع عشر وصليب معدني كبير وإيقونة ثلاثية الأقسام قابلة للطي عليها صورة القديس نيقولاي، تعود إلى أواسط القرن الثامن عشر وست قطع نقدية معدنية استخدمت خلال الفترة من القرن الرابع عشر إلى القرن السادس عشر.

ويقول أليكسي يميليانوف، رئيس قسم التراث الثقافي ببلدية موسكو، “أهدت عمليات الحفر في شارع غونتشارنايا مدينة موسكو مجموعة كبيرة من القطع الأثرية، التي تتألف من أدوات منزلية استخدمها سكان موسكو في القرنين السادس عشر-التاسع عشر. وهذه قطع خزفية مختلفة وزجاجية، وقطع نقدية معدنية ودمى من الخزف، وقطع تسنخدم في الطقوس الكنسية. وأكثر القطع المثيرة للاهتمام هي قطعة حجر للطباعة الحجرية (الليثوغرافيا)”.

ويشير موقع عمدة موسكو، إلى أن القطع الأثرية التي عثر عليها ستخضع للدراسة وعمليات الصيانة وبعد ذلك ستسلم إلى إدارة المتاحف في موسكو.

المصدر: نوفوستي