آثار مصر تعلن الكشف عن بقايا آثار لضاحية سكنية تعود للعصرين الروماني واليوناني

13

أعلن المجلس الأعلى للآثار في مصر الكشف عن بقايا ضاحية سكنية وتجارية أثرية من العصرين اليوناني والروماني في منطقة اسكندرية.

وأوضح الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أن الكشف الأثري يلقي الضوء على الأنشطة المختلفة التي كانت تتم عند الأسوار الخارجية للعاصمة المصرية في العصرين اليوناني والروماني وكذلك أماكن لفحص وتحديد الضرائب على السلع الواردة للمدينة من جهة الشرق.

وأوضح أن الدراسات الأولية على بقايا الضاحية المكتشفة أظهرت أنها كانت تتكون من شارع رئيسي تتعامد عليه شوارع فرعية مرتبطة جميعها بشبكة صرف صحي.

بدوره بين رئيس قطاع الآثار المصرية بالمجلس الأعلى للآثار أيمن عشماوي أن البعثة قامت بالكشف عن عدد من آبار للمياه منحوتة في الصخر بالإضافة إلى شبكة ضخمة من الصهاريج النفقية مغطاه بطبقة من الملاط الوردي لتخزين مياه الآبار والأمطار والفيضان لاستخدامها في مواسم الجفاف لافتاً إلى أن عدد هذه الآبار والصهاريج تخطى الـ 40 بئراً وصهريجاً تم العثور داخلها على عدد من الأواني الفخارية والمسارج وبعض التماثيل الأمر الذي يشير إلى الكثافة السكانية لهذه الضاحية.

سانا