فوز خمسة أطفال سوريين بالمراكز الأولى بمسابقة أدبية في الكويت

22

نال خمسة أطفال سوريين المراكز الأولى في مسابقة أدبية في الكويت أقيمت عبر مواقع العالم الافتراضي.

الأطفال الفائزون كانوا من محافظتي طرطوس والحسكة وهم في مجال الشعر بالمركز الأول محمد نذير الخليف وبالمركز الثاني عبد الله عبد السلام العبوسي والمركز الثالث مناصفة لـ فرات الحبيب وطفل من مصر وفي مجال الخطابة المركز الأول كان لـ محمد صالح أحمد وفي المقال المركز الأول لـ جمان عمران جورية.

المسابقة التي أقامها مركز عبير الود للاستشارات الاجتماعية في دولة الكويت حملت عنوان “رواد الأدب لليافعين” وكانت بإشراف لجنة تحكيم ضمت الكاتبة خديجة داود سليمان آغا والأديب فرج الحسين وشارك فيها أطفال من العراق والمغرب ومصر وتونس والبحرين وفلسطين إضافة إلى سورية.

وفي تصريح لمراسلة سانا بين عضو لجنة التحكيم الأديب الحسين أن التعامل مع إبداع الأطفال يبعث الأمل والتفاؤل في الوصول إلى المبدع الحقيقي لأن كتابات الصغار كلها براءة وجمال موضحاً أنه تم تقييم الأعمال المشاركة بالتشاور ومعبراً عن سعادته بهذه التجربة المثمرة لأنها أتت أكلها في تشجيع المواهب اليافعة.

بدورها عبرت الكاتبة خديجة عن سعادتها بالمشاركة في هذه المسابقة التي أضافت الفرح والأمل والحماس في نفوس الأطفال وحفزتهم على العطاء وجمعت أطفال العرب ضمن منافسة أدبية اجتمعوا فيها ليعطوا أفضل ما عندهم من مفردات لغتنا الجميلة.

بدورها رئيسة مركز عبير الود عبير الرفيدي لفتت إلى أن هدف المسابقة هو استخدام اللغة العربية وتشجيع الأطفال على القراءة والكتابة في مجالات الشعر والمقال والنثر والخطابة للمحافظة على تراثنا الثقافي العربي مشيرة إلى أن الإقبال على المشاركة كان مميزاً وهناك نية للاستمرارية بهذه المسابقة التي أقيمت للمرة الأولى.

يذكر أن نتائج المسابقة صدرت منذ يومين حيث تم التواصل مع أولياء أمور الأطفال الفائزين وإرسال شهادات التقدير لهم مع قيمة الجائزة المادية.

سانا