المعمل الفني بدائرة آثار السويداء يرمم أكثر من 600 قطعة أثرية تعود لعصور مختلفة

31

يتمثل العمل المهم للمعمل الفني بدائرة آثار السويداء من خلال ترميم وصيانة وتنظيف مئات القطع الأثرية التي تم العثور عليها خلال أعمال التنقيب في المواسم السابقة ليكون بمثابة جسراً تعبر عليه تلك القطع واللقى إلى أماكن خزنها وعرضها في المتحف الوطني بالسويداء.

ووفقاً لرئيس شعبة المعمل الفني نوال جريرة استطاع المعمل وعبر كوادره الفنية المختصة ترميم أكثر من 600 قطعة أثرية منذ بداية العام الحالي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ والبرونز والهلنستي إضافة إلى الفترة النبطية والعصر الروماني.

وتشير جريرة في تصريح لـ سانا إلى أن رحلة القطع الأثرية والتراثية تبدأ من الموقع الذي يتم العثور عليها فيه من خلال أعمال تنقيب تنفذها البعثات الوطنية أو من خلال المصادرات سواء أكانت قطعاً فخارية أم معادن أم مسكوكات أم من الحجر حيث تمر عبر المعمل الفني الذي يتم فيه إجراء عملية تنظيف ومعالجة لتلك القطع وترميمها إن تطلب الأمر بمهنية وجودة عالية.

ويعتبر المعمل الفني بدائرة آثار السويداء وفقاً لجريرة من أنشط المعامل الفنية في سورية بما يمتلكه من كفاءات وخبرات مهنية قادرة على العمل بالشكل المطلوب والأفضل.

ورمم المعمل خلال الفترة الماضية القطع الأثرية المقتناة في متحف صرح الثورة السورية الكبرى في بلدة القريا جنوبي السويداء وذلك بالتعاون مع خبراء من المديرية العامة للآثار والمتاحف كما أنجز عملية الترميم لعدد كبير من تلك القطع الناتجة عن أعمال التنقيب في عدة مواقع في المحافظة.

وأشارت إلى أن هذه القطع المرممة تعود لمواقع قصر نجمة بمدينة السويداء وسيع وتل دبة بريكة الأثري حيث تم العمل على إعادتها لوضعها شبه الكامل باستخدام مواد وتقنيات حديثة إضافة إلى إظهار العديد من المسكوكات والقطع البرونزية التي عثر عليها خلال أعمال التنقيب.

كما بينت جريرة أن العمل مستمر بتدريب الكوادر الفنية العاملة في المعمل وتأهيلها وصقل خبراتها للتعامل مع القطع الأثرية الناجمة عن أعمال التنقيب وترميمها بمهنية لحمايتها ومراعاة الناحية الجمالية والتاريخية فيها إضافة إلى عملية التوثيق وتصوير القطع قبل وبعد العمل بحيث تكون رحلة تلك القطع من لحظة اكتشافها في الموقع وحتى عرضها في المتحف واضحة للكادر الفني.

الجدير ذكره أن مديرية التنمية الإدارية في المديرية العامة للآثار والمتاحف ودائرة آثار السويداء نظمتا مطلع العام الجاري دورة في ترميم الفخار لعدد من العاملين بالدائرة بإشراف متخصصين وذلك بغية رفد ورشات الترميم في المعمل الفني بدائرة الآثار بكادر فني جديد قادر على ترميم القطع الأثرية الفخارية وحفظها ورفع كفاءتهم العلمية والفنية.

سانا