يوم حزين في حياة العائلة المالكة: طلاق حفيد الملكة إليزابيث الأكبر من زوجته

28

بعد عام ونصف تقريبًا من إعلان انفصالهما، أنهى “بيتر فيليبس“43 عامًا – الابن الوحيد للأميرة “آن” وحفيد الملكة “إليزابيث” – طلاقه من زوجته السابقة “أوتومن” ليُصبح بهذا الإجراء أول فرد من أفراد العائلة المالكة في جيله يحصل على الطلاق.
وبحسب موقعي “vanityfair” و”Hello” أصدر المتحدث الرسمي للزوجين السابقين بيانًا مشتركًا يكشف أن جميع الجوانب المالية لطلاقهما قد تم حلها والموافقة عليها من قبل المحكمة العليا.
جاء في البيان: “في حين أن هذا يوم حزين لـ”بيتر” و”أوتومن”، فإنهما يواصلان وضع رفاهية وتربية ابنتيهما “سافانا” و”إيسلا” أولاً وقبل كل شيء. يُسعد كل من “بيتر” و”أوتومن” بحل الأمور بشكل ودي مع الأطفال في طليعة تلك الأفكار والقرارات والتي خلُصت إلى أن “بيتر” و”أوتومن” يطالبان بالخصوصية ومراعاة الأطفال حيث تتكيف الأسرة مع فصل جديد في حياتها.”
 


لقاؤهما الأول

التقى “بيتر” و”أوتومن” – كندية الأصل – في مونتريال لأول مرة في عام 2003 في سباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1 (جراند بريكس). في ذلك الوقت، كان “بيتر” يعمل كمدير لحسابات الرعاية لفريق ويليامز ريسينج، وهو فريق سباقات فورمولا 1 في المملكة المتحدة.

تزوجا في حفل ساحر في كنيسة القديس جورج في قلعة وندسور في عام 2008 وعاشا في هونج كونج لبعض الوقت حيث أصبح “بيتر” رئيسًا لرعاية رويال بنك أوف سكوتلاند هناك. رحبا فيما بعد بابنتين “سافانا” 10 سنوات و”إيسلا” 9 سنوات.
وكان آخر حدث ملكي عام حضره الزوجان معًا هو دورة ألعاب Braemar Highland لعام 2019 في اسكتلندا جنبًا إلى جنب مع الملكة “إليزابيث” والأمير “تشارلز” و”كاميلا” دوقة كورنوال.


الإنفصال

انفصل ابن الأميرة “آن” عن “أوتومن” في عام 2019 وأعلنا ذلك رسميًا في فبراير 2020 حيث أبلغ “بيتر” الملكة وأفراداً آخرين من الأسرة بقرارهما في ذلك الوقت. وبعد الإنفصال، بقيت “أوتومن” في المملكة المتحدة لتربية “سافانا” و”إيسلا”.
وفي 14 يونيو، صرح “بيتر” و”أوتومن” أنهما حلا الجوانب المالية لطلاقهما، والذي تم الموافقة عليه من قبل المحكمة العليا في المملكة المتحدة.

وجاء في بيان صدر بعد إعلان انفصالهما: “سيبقى كل من “بيتر” و”أوتومن” في جلوسيسترشاير حيث استقرا منذ عدة سنوات لتربية طفلتيهما.”
وعلى الرغم من طلاقهما، لا تزال “أوتومن” جزءًا كبيرًا من العائلة، وفقًا لما ذكرته إحدى صديقات العائلة. سيواصل العمل بشكل وثيق مع كل من “زارا تيندال” أخت “بيتر” وزوجها “مايك” حيث تساعدهما “أوتومن” في تنظيم الأحداث الشهيرة في رياضة الجولف.
قال المصدر: “إنهم جميعاً متقاربون جداً. إنها ترى “مايك” و”زارا” كل يوم ولن يتغير ذلك.”
وتابع: “الأسرة حزينة لكنها تدعم الوضع. أما بالنسبة لـ”بيتر” و”أوتومن”، فإنهما يأخذان الأمور خطوة بخطوة.”

سيدتي نت