سلسلة أطفالنا تستضيف أسماء جديدة من الأطفال الموهوبين في الكتابة والرسم

40

تتيح سلسلة “أطفالنا” التي تصدر عن الهيئة العامة السورية للكتاب منذ عام 2015 للأطفال الموهوبين بصورة مستمرة المشاركة فيها بإبداعاتهم في مجال كتاب القصة والرسم مخصصة لهم جزءاً من منشورات هذه السلسلة تحت اسم أطفال مبدعون.

ومن نتاجات الأطفال التي نشرتها “أطفالنا” مؤخراً نجد قصة “ألوان” تأليف الطفلة شام خيتي ورسوم الطفلة مايا السيد وتحكي عن لازورد الصغيرة التي وجدت أن الألوان اختفت فجأة من حياتها وصار كل شيء باهتاً فتأخذ تبحث عن السبب لتلتقي بطيف لرجل عجوز يخبرها أن سبب ذلك احتلال العدو لأرض الجولان السوري معرباً لها عن ثقته بأننا سنحرر هذه البقعة الغالية.

وفي قصة “أنا والقمر” للطفل أحمد الشيخ ورسوم كريم أبو درغام نقرأ عن التلميذ أحمد الذي تكلفه معلمته في الصف كتابة موضوع عن القمر فيسأل والده فيخبره كيف أن للقمر جملة فوائد عظيمة في المد والجزر واكتمال نمو النبات وحساب السنين.

وتحكي قصة “بائع المناديل” للطفل ذو الفقار ديوب عن الصديقين ماهر وشهاب وكيف تعرفوا إلى عامر الذي يبيع علب مناديل ورقية ليساعد أسرته في تأمين قوت يومهم حيث اقتنع منهم أن يعود للمدرسة ليكمل تعليمه.

بينما اعتمدت الطفلة جينفر السمور في قصة “عصابة الجوارب” التي كتبتها ورسمتها على الأسلوب الفكاهي وسبر عوالم الحلم التي يكون فيها الأطفال لهم عوالم خاصة بهم.

أما قصة “كرة سامي الزجاجية” التي كتبتها ورسمتها الطفلة سيرين مشمش فتحدثت عن رحلة لطفل صغير داخل كرة زجاجية نقلته إلى عوالم أخرى وتعرف فيها إلى أصدقاء جدد.

واعتمدت قصة “البطل الصغير” للطفل نوار الشحف ورسوم نور الشمس أبو الخير على الأنسنة فالذئب الصغير ساعد واندا ابنة ملك الذئاب على العودة لمنزل والدها بعد أن جعله اختفاء ابنته يغضب ويخيف حيوانات الغابة ولكنه سرعان ما يسترد طبيعته عندما يرى ابنته بين يديه.

سانا