أسعار الفروج والبيض لا تزال خارج قدرة المواطن الشرائية

14

شهدت أسواق محافظة درعا استقراراً نسبياً في أسعار مادتي الفروج والبيض خلال الأيام الماضية مقارنة مع ما كانت عليه خلال شهر رمضان الفائت.

وسجل سعر كيلو الفروج الحي انخفاضاً إلى 5000 ليرة مقارنة مع 7200 ليرة، كما سجل سعر كيلو الشرحات هبوطاً إلى 9800 ليرة وأفخاذ الوردة إلى 7600، والدبوس إلى 7400 والجوانح إلى 4300، والسودة إلى 7500 ليرة، بينما استقر سعر طبق البيض عند 7000 ليرة بانخفاض بسيط بلغ 500 ليرة فقط.

وعزا عدد من الباعة انخفاض سعر الفروج إلى قلة الطلب على المادة مقارنة مع الطلب الكبير الذي شهدته المادة خلال شهر رمضان، إضافة إلى ما أكده البعض من انخفاض أسعار العلف الخاضعة لأسعار الصرف، وانخفاض تكاليف الإنتاج وتقليل الاعتماد على المحروقات، فيما أشار باعة البيض إلى أن سبب عدم هبوط سعر البيض يعود إلى قلة عرض المادة في الأسواق نتيجة ضعف الإنتاج.

بدورهم أكد عدد من المواطنين في حديثهم أنه وبرغم انخفاض أسعار الفروج بالمقارنة مع الفترات الماضية، فهي لا تزال خارج نطاق قدرتهم الشرائية، ما دفع الكثيرين إلى العزوف عن الشراء والاستغناء عن المادة، أو الاكتفاء بقطع الفروج، مشيرين في الوقت نفسه إلى وجود تفاوت في الأسعار بين منطقة وأخرى، بل وحتى بين محل وآخر في المنطقة الواحدة، ما يستوجب – حسب قولهم- تشديد الرقابة التموينية على محال بيع المادة .

ودعا مواطنون أيضاً إلى مراقبة عمليات بيع الفروج المقطع الذي بات يباع حتى على البسطات في الأسواق، من دون توافر الشروط اللازمة للحفظ ما قد يعرض المادة للتلف خصوصاً مع ارتفاع درجات الحرارة وعدم توافر المستلزمات الخاصة بالتبريد.

تشرين