قصص لكتاب سوريين معاصرين ضمن أعداد جديدة من سلسلة أطفالنا

27

قصص لكتاب سوريين معاصرين قدمتها سلسلة أطفالنا الصادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب عالجت مواضيع من صميم حياة الطفل اليومية بأسلوب بسيط وجذاب يركز على القيم الإيجابية.

أديبة الأطفال لينا كيلاني كتبت قصة بعنوان (جواب لكل سؤال) رسمها أحمد حاج حمد تناولت فيها الاستخدامات المفيدة للتكنولوجيا في الوصول إلى المعارف والمعلومات المفيدة.

أما قصة (الخاطفة) فتطرقت للجانب السلبي من تأثير التكنولوجيا على حياة الطفل وهي من كتابة لمى بدران ورسم الفنان رامز حاج حسين.

وعالجت قصة (الطائر والقطة) كتابة محمد وليد علي ورسم الفنان حسام وهب موضوع الوفاء والإخلاص بين الاصدقاء والوفاء بالعهد.

وقدمت قصة (حبيبتي شجرة التفاح) تأليف ديمة ابراهيم ورسوم رامز حاج حسين معلومات عن طرق العناية بالشجرة والاهتمام بها وأهميتها بالنسبة للإنسان.

وعن تعليم الأطفال طرق العناية بالأشجار كانت قصة محمد قشمر التي رسمها علاء ديوب وحملت عنوان (صديقتنا الجديدة).

وعن أهمية العائلة والأصدقاء ركزت قصة (حلم فيلو) التي كتبتها ريما محمود ورسمتها آية حمود بأسلوب ممتع بعيد عن الوعظ المباشر.

سانا