مدير عام مشفى المواساة لصاحبة الجلالة..70 حالة كورونا مثبتة في المشفى ومؤشرات إيجابية لاقتراب انتهاء الذروة الثالثة

11

أكد الدكتور عصام زكريا الأمين مدير عام مشفى المواساة الجامعي لصاحبة الجلالة وجود 70 حالة كورونا مثبتة ضمن أقسام العزل بالمشفى مبينا أن المنحى بدأ بالتسطح خلال اليومين الماضين.

وأوضح الدكتور الأمين أنه بالنسبة لوضع كورونا فقد دخلنا الموجه الثالثة مع بداية بالأسبوع الأول من شهر شباط وتزايدت الأعداد بشكل عامودي وقد وصلنا ضمن احصائيات مشفى المواساة تقريبا لأعداد قبول في غرف العزل والإسعاف لـ70 حالة قبول مثبتة إيجابية بعد أن كان المنحنى مستقر عند انتهاء الموجه الثانية فيما كانت الحالات مستقرة في بداية العام وعدد الحالات حوالي 15 حالة مثبتة.

ولفت الأمين إلى أنه مع بداية الموجة الثالثة من فيروس كورونا تزايدت الإصابات بشكل شاقولي خلال الشهرين الماضيين ” لكننا لاحظنا خلال الأربع أيام الفائتة ثبات أعداد مراجعي المشفى وبالتالي تسطح المنحنى وهذا مؤشر إيجابي لاقتراب انتهاء الذروة”.

وقال مدير مشفى المواساة .. ” إذا قارنا هذا مع ما حدث في الذروة الأولى سنرى أن المنحنى تسطح ثم بدأ بالنزول لكن ذلك لا يعني عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية بشكل مستمر وفي حال عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية قد يكون هناك رد عكسي وندخل في ذروة رابعة وهذا ما حدث في بلدان مجاورة”.

وأضاف الدكتور الأمين أن الموجه الثالثة تتميز بأنها سريعة الانتشار الكبير لكن الحالات الحرجة والشديدة اقل كنسبة من الموجه الأولى والثانية موضحا أن السبيل الوحيد لانتهاء الفيروس في الفترة الراهنة هو أن يقضي الفيروس على نفسه أو أن يُصاب 60% من المجتمع بحيث تحدث مناعة مجتمعية وهذا غير ممكن لأنه حتى اللحظة لم يُصاب هذا العدد في سوريا ولا يمكن معرفة هذه المعلومة بالأصل لأن المسحات التي تُجرى أقل بكثير من الإصابات نتيجة الحصار على البلاد.

وبالنسبة للقاحات المضادة للفيروس بين الأمين أنه تم البدء بتلقيح الخط الأول من الأطباء والتمريض الذين على تماس مباشر بمرضى كورونا بالمشفى وكانت الأثار الجانبية للقاح محدودة جداً ولا تذكر.

وعن موضوع تحويل المرضى للمحافظات قال الأمين.. ” لا اعتقد وجود سيارات إسعاف مجهزة ضمن المشفى لنقل المرضى للمحافظات كونهم بحاجة لعناية كبيرة وتجهيزات خاصة ضمن سيارة الإسعاف ومن الممكن نقل المريض لمنطقة الزبداني أو القلمون لكن ضمن سيارة مجهزة بالمنافس وهي موجودة ضمن الهلال الأحمر ووزارة الصحة فقط وهذه تم ايضاً ضمن الدول الأوربية خلال الموجه الأولى لتخفيف الضغط على أسر العناية المركزة “.

وأعرب مدير مشفى المواساة عن أمله باستمرار المنحى بالثبات أو النزول مؤكدا على ضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي والتعقيم المستمر.

صاحبة الجلالة