رسومات ولوحات فنية ومجسمات لطلاب مدرسة الشهيد عائد جمال الدين شحادة باللاذقية

30

رسومات ولوحات فنية ومجسمات متقنة التصميم أبدعتها أنامل طلاب وطالبات ضمن معرض فني متنوع بمدرسة الشهيد عائد جمال الدين شحادة للتعليم الأساسي في اللاذقية.

وشمل المعرض الذي أقامته المدرسة ضمن احتفالية بمناسبة أعياد آذار ونيسان أعمالاً فنية باستخدام تقنية إعادة تدوير الورق ومخلفات البيئة مع تخصيص جناح للغة العربية يجسد مفرداتها وجمالية شعرها ونثرها وأنواع الخط وأبرز أعلامها من شعراء وأدباء ومثقفين بإشراف مدرسات المادة.

وتضمنت الاحتفالية فقرات فنية ومسرحية وشعرية سلطت الضوء على المواهب الصغيرة وجهود الكادر التدريسي لصقلها وتنميتها وتوجيهها في المسار الصحيح.

وعبر عدد من الطلاب عن سعادتهم بالمشاركة في المعرض الذي أتاح لهم إمكانية إطلاق العنان لإبداعهم ومخيلتهم والتعبير عن مشاعرهم وطرح أفكارهم المستوحاة من الواقع المعاش والبيئة المحيطة بأسلوب فني شيق وأنيق.

واعتبر كامل سعيد زنتوت رئيس مكتب التربية والطلائع في فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الاشتراكي أن ما تشهده المدارس من فعاليات ومعارض تؤكد أن سورية بخير وأنها بأيد أمينة فالإبداع والموهبة والذكاء الذي يتحلى به الجيل الجديد كفيل برسم مستقبل مشرق طالما يحظى بالتشجيع والدعم والتوجيه اللازم من الكوادر الإدارية والتدريسية والتربوية.

سانا