لافروف: العلاقات بين موسكو وطهران لن تعتمد على “نزوات” الولايات المتحدة

29

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن العلاقات بين موسكو وطهران لن تعتمد على “نزوات” الولايات المتحدة التي تحاول الإضرار بالشراكة بين البلدين من خلال فرض عقوبات غير قانونية.

وأضاف وزير الخارجية الروسي خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني جواد ظريف، اليوم الثلاثاء، في موسكو، أن “علاقاتنا تتطور انطلاقا من مصالح الدولتين والشعبين، ونحن نبني خططنا دون النظر إلى الوراء لأي طرف ثالث”.

وأشار لافروف إلى أن بعض اللاعبين الدوليين يحاولون الحد من التعاون المتبادل بين موسكو وطهران بطرق غير مشروعة، “مستغلين” القيود الأحادية الجانب التي تتعارض مع القانون الدولي.

وأكد لافروف أن روسيا لن تسمح باستفزاز إيران والدفع باتجاه مواجهة، مشيرا إلى أن موسكو تسعى لإيجاد سبل لحث كل أطراف الاتفاق النووي الإيراني على العودة إلى التزاماتها.

وبحث وزير الخارجية الروسي ونظيره الإيراني بناء وحدات جديدة لمحطة بوشهر للطاقة النووية، كما وقعا اتفاقية حكومية حول الأمن المعلوماتي.

كذلك بحث الوزيران الوضع في سوريا والأمن في منطقة الخليج والتسوية في أفغانستان.

بدروه أكد وزير الخارجية الإيراني أن بلاده تتطلع للمضي قدما والتعاون الوثيق مع روسيا، مشيرا إلى أن تاريخ العلاقات الروسية – الإيرانية أقدم من الولايات المتحدة كدولة.

وقال ظريف إن إيران تعتبر تصريحات الإدارة الأمريكية الجديدة مجرد أقوال “وننتظر أن تتحول إلى أفعال”.

وأكد أن طهران ستعود لتنفيذ التزاماتها بالاتفاق النووي، في حال رفعت الولايات عقوباتها.

المصدر: RT + نوفوستي