غوتيريش يحذر من خطر النازيين الجدد في عصر “كوفيد – 19”!

25

ألقى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، كلمة خلال قداس لإحياء ذكرى ضحايا الهولوكوست في كنيس يهودي بنيويورك، حذر فيها من النازيين الجدد في حقبة “كوفيد – 19”.

ورأى غوتيريش أن الوقت الحالي يشهد عودة حالات إنكار وتشويه تاريخ المحرقة النازية.

وقال غوتيريش في هذا السياق: “في أوروبا والولايات المتحدة وأماكن أخرى، ينتظم أنصار رفعة الجنس الأبيض، ويجنّدون آخرين … متباهين برموز النازيين وتطلعاتهم القاتلة. لقد رأينا مؤخرا أمثلة مروعة في عاصمة هذا البلد (يقصد بواشنطن)”.

ورأى الأمين العام للأمم المتحدة أن جائحة “كوفيد – 19” وفرت مجالات جديدة لأنشطة النازيين الجدد، موضحا: “فيما يقضي الناس حاليا وقتا أطول في المنزل وعلى الإنترنت، يستخدم أنصار رفعة الجنس الأبيض والنازيون الجدد منصات التواصل الاجتماعي لنشر الدعاية والتحريض على الرعب والكراهية”.

وتابع غوتيريش الحديث في ها الشأن قائلا: “إنهم يستخدمون القلق وعدم الاستقرار الاجتماعي، الناجمين عن الوباء، لمحاربة الأقليات على أساس الدين والعرق والإنتماء القومي والتوجه الجنسي والإعاقة ووضع الهجرة. حتى أنهم يتبادلون المعلومات حول كيفية إصابة الأقليات بالعدوى”، لافتا إلى أنه بهذه الطريقة “يجري تشجيع الناس على التحول إلى أسلحة بيولوجية”.

وواصل الأمين العام للأمم المتحدة التحذير من هذه الظاهرة، مشيرا إل أنه “لسوء الحظ، بعد عقود من الوجود في الظل، يكتسب النازيون الجدد وأفكارهم القوة الآن. وقد حذر المسؤولون الأمريكيون من أن أنصار رفعة الجنس الأبيض والحركات القومية آخذة في النهوض في جميع أرجاء البلاد وفي كل العالم. وهم لأول مرة وصفوا قادة أولئك الذين يقولون برفعة الجنس الأبيض، بالإرهابيين”.

المصدر: نوفوستي