خطاب الرئيس شي حول التعددية يعزز الاستجابة المشتركة للتحديات

38
خبراء: خطاب الرئيس شي حول التعددية يعزز الاستجابة المشتركة للتحديات
خبراء: خطاب الرئيس شي حول التعددية يعزز الاستجابة المشتركة للتحديات

قال خبراء إن تصريحات الرئيس الصيني شي جين بينغ في الحدث الافتراضي لأجندة دافوس للمنتدى الاقتصادي العالمي يوم أمس الاثنين، عززت الثقة في دعم التعددية وضخت زخما في الاستجابة المشتركة للتحديات العالمية.

في خطابه الخاص الذي جاء بعنوان “لنجعل شعلة تعددية الأطراف تضيء طريق البشرية إلى الأمام”، ذكر شي أن المشكلات التي تواجه العالم متشابكة ومعقدة، مضيفا أن السبيل للخروج منها يأتي من خلال دعم التعددية وبناء مجتمع ذي مصير مشترك للبشرية.

ودعا الرئيس الصيني إلى الالتزام بالانفتاح والشمول بدلا من الانغلاق والإقصاء؛ والالتزام بالقانون الدولي والقواعد الدولية بدلا من السعي وراء الهيمنة؛ والالتزام بالتشاور والتعاون بدلا من الصراع والمواجهة؛ والالتزام بمواكبة العصر بدلا من رفض التغيير.

وقال غاي رايدر المدير العام لمنظمة العمل الدولية إن “التعددية، التي تشمل التعاون الدولي في أمور (لا تقتصر فقط على) سياسة اللقاحات وإنما تمتد أيضا إلى التوظيف والسياسة المالية، يجب أن تكون على رأس جدول أعمال السياسات مع بداية هذا العام الجديد”.

ومن ناحية أخرى، ذكر جاني روسو، رئيس كلية علوم الاقتصاد والأعمال بجامعة ويتواترسراند في جنوب إفريقيا، أنه “لا توجد طريقة يمكن للعالم أن يهزم بها قضايا مثل الجائحة بدون أي تعددية”.

وأشار إلى “ضرورة أن تتعاون الدول فيما يتعلق باللقاح وفي تحسين الظروف في العالم خاصة في أعقاب الجائحة”، مضيفا أن الصين تخطو خطوات كبيرة في تعزيز التعاون العالمي.

وبالمثل، قالت الكاتبة وعالمة الصينيات الفرنسية سونيا بريسلر إن خطاب شي أكد مجددا التزام الصين بالتعاون في مكافحة جائحة كوفيد-19 وخلق مساحة للانفتاح والحوار بين الصين والدول الأخرى.

واتفق معها رئيس مؤسسة “نادي مجموعة 48” البريطانية ستيفن بيري، قائلا “من الجيد أن نسمع زعماء دول يعبرون عن التزام طويل الأمد بتنمية التجارة العالمية والتعددية. وقد أعرب الرئيس شي عن مثل هذه الآراء باستمرار، ومن الجيد أن نسمع ذلك مرة أخرى”.

وأضاف بيري أن العالم يحتاج إلى “تنسيق أفضل بكثير” للتعامل مع كوفيد-19 وتحقيق التعافي الاقتصادي.

شينخوا