مسؤولون إيرانيون: الفرصة باتت مناسبة للتعاون الدفاعي مع الدول الأخرى

28

شدد مسؤولون إيرانيون، الأحد، على أن الفرصة باتت مناسبة أمام طهران للتعاون الدفاعي مع الدول الأخرى، وعلى ضرورة اتخاذ إجراءات رادعة بمواجهة الضغوط الأمريكية عبر شراء وبيع السلاح.

يأتي ذلك، غداة إعلان إيران عن انتهاء سريان الحظر الدولي على تسلحها اعتبارا من اليوم.

وقال رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف، إن رفع حظر التسلح عن إيران يعد هزيمة للولايات المتحدة الأمريكة ورئيسها دونالد ترامب العاجز، مشيرا إلى أن الرئيس الأمريكي لم يتمكن من إعاقة رفع حظر التسلح عن إيران، على الرغم من تفعيل آلية الزناد.

وأضاف قاليباف أنه ينبغي اتخاذ خطوات هامة ورادعة في مواجهة الضغوط الأمريكية عبر شراء وبيع السلاح.

بدوره، اعتبر سفير ومندوب إيران الدائم في المنظمات الدولية في فيينا، كاظم غريب آبادي، أن انتهاء القيود التسليحية على إيران اليوم، فرصة مناسبة للتعاون مع الدول الأخرى لتصدير واستيراد الأسلحة، مؤكدا بأنه لا يمكن لأي حكومة الاعتراض بعد الآن على هذه المعاملات التسليحية، أو حتى وجود أسلحة ذات منشأ إيراني في مختلف الدول.

وشدد غريب آبادي على أن إيران ليست مدينة لأوروبا في الاتفاق النووي وقال إنه “بسبب إجراءات الحظر الأمريكي وعدم بذل أوروبا أي مجهود لحصول إيران على مصالحها في إطار الاتفاق النووي، فقد تكبدت إيران الكثير من الخسائر، فهل أوروبا مستعدة للتعويض عن هذه الخسائر؟.”

المصدر: RT+ فارس