(فرح الطفولة) ضمن ورشات رسم في مراكز درعا الثقافية ومدارسها

26

تحت عنوان (فرح الطفولة) وبهدف تنمية مهارات الحياة لدى الأطفال واليافعين تشارك مجموعة من أطفال درعا في ورشات رسم ضمن المراكز الثقافية والمدارس.

سانا زارت احدى ورشات الرسم التراثي في مدرسة الحرية بمدينة درعا حيث ذكرت غصون الحمصي رئيسة مكتب الفنون والثقافة في فرع طلائع البعث أن الورشات تأتي تنفيذاً لخطة المنظمة وبالتشارك مع دائرة ثقافة الطفل في مديرية الثقافة لتطوير التفاعل مع الطفل وإطلاق مهاراته بكل المجالات ومنها الرسم وتعزيز حبه للوطن ولا سيما بعد عشر سنوات من الحرب حيث ستعرض نتاجات المشاركين في مهرجانات على مستوى المحافظة والبلاد احتفالاً بيوم الطفولة العربي والطفولة السوري.

ميامين حرفوش رئيسة دائرة ثقافة الطفل في مديرية الثقافة أوضحت بدورها أن نشاط اليوم يجسد الرسم التراثي لربط الأطفال مع بيئتهم وهوية وطنهم وسبقه موضوع فرح الطفولة بذكرى حرب تشرين التحريرية.

خلود محمد أحمد مدرسة تربية فنية في مدرسة الحرية بينت أن الفئة العمرية المشاركة تتدرج من الصف الأول إلى السادس لافتة إلى أن الأطفال لديهم شغف وحب للرسم والأعمال اليدوية التي يجدون فيها فرصة للتعبير عن دواخلهم من خلال لوحات بسيطة تخلق لديهم الفرح والسرور.

الأطفال حياة الفاعوري وجنى عياش ومحمد علي وريماس سعيد أعربوا عن سعادتهم للمشاركة في ورشات الرسم مبينين أـنهم رسموا الجد والجدة بلباسهم التقليدي القديم وأشجار حدائق المنازل وبعض المواشي التي تربيها الأسر في الريف.

سانا