روسيا تتعهد بالرد حال نشرت الولايات المتحدة صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في آسيا والمحيط الهادئ

31

تعهد السفير الروسي لدى واشنطن، أناتولي أنطونوف، بأن روسيا سترد بشكل مناسب في حال نشرت الولايات المتحدة صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وقال أنطونوف، في حديث للقناة الأولى في روسيا، مساء السبت: “يكمن الأمر في أن مدى الصواريخ الأمريكية التي قد يتم نشرها في منطقة آسيا والمحيط الهادئ… يصل إلى الاتحاد الروسي وتمس بالمنشآت الاستراتيجية للردع النووي التكتيكي”.

وأشار أنطونوف إلى أن روسيا تحملت التزاما أحادي الجانب عام 2019 بعدم نشر أي صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في أي منطقة طالما لا تفعل ذلك الولايات المتحدة.

وتابع: “تلقيت أمس تأكيدات بأن هذه الصواريخ سيجري نشرها، وقلت فورا إنه سيتم بالطبع اتخاذ خطوات مناسبة من قبل الجانب الروسي”.

وانسحبت الولايات المتحدة من معاهدة نزع الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى مع روسيا عام 2019 متهمة الجانب الروسي بانتهاكها، الأمر الذي تنفيه موسكو بشدة مؤكدة استعدادها للعمل على إعادة تطبيق الاتفاق وبحث القضايا الخلافية.

وسبق أن ذكر الممثل الخاص للرئيس الأمريكي المعني بالسيطرة على الأسلحة، مارشال بيلينغسلي، أن الولايات المتحدة تنوي أن تناقش مع بعض الدول الآسيوية سبل رفع قدراتها الدفاعية على خلفية زيادة التهديد من قبل الصين بما في ذلك عبر نشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى على أراضي تلك البلدان.

المصدر: وكالات