رئيس البرلمان الأوروبي يدعو إلى الاتحاد ضد من ينشرون الكراهية

41

دعا رئيس البرلمان الأوروبي، ديفيد ساسولي، إلى الاتحاد ضد من ينشرون الكراهية، على خلفية الهجوم الإرهابي الذي هز اليوم الخميس مدينة نيس الفرنسية وراح ضحيته 3 أشخاص.

وقال ساسولي في تغريدة له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أشعر بصدمة وحزن عميقين لأخبار هجوم نيس المروع. هذا الألم نشعر به جميعا في أوروبا. من واجبنا أن نتحد ضد العنف وضد أولئك الذين يسعون إلى التحريض ونشر الكراهية”.

وقتل اليوم 3 أشخاص، أحدهم نحرا، وجرح آخرون في مدينة نيس بجنوب شرق فرنسا، على يد شخص يحمل سكينا، وتم اعتقاله بحسب مصدر حكومي، فيما أعلنت نيابة مكافحة الإرهاب عن فتح تحقيق في الهجوم.

وأوضح مصدر في الشرطة أن القتيلين هما رجل وامرأة قتلا في كنيسة نوتردام، بينما توفي ثالث بعد إصابته بجروح خطيرة في حانة قريبة كان قد لجأ اليها.

وفرنسا في حالة استنفار أمني تحسبا لهجمات إرهابية جديدة منذ الاعتداء في 15 يناير 2015 على العاملين بمجلة “شارلي إيبدو”، وتجري حاليا جلسات محاكمة متآمرين مفترضين في الهجوم.

المصدر: وكالات