الاسد يزور المناطق التي تعرضت للحريق

40

ظهور الرئيس الدكتور بشار الاسد يرفع معنويات الاهالي المنكوبين بسبب الحرائق ويطمئنهم بالتعويضات ولكن اهم نقطة يجب ان نثني عليها وهي وكما قالها القائد وهي محاولة الكثيرين لاستغلال وضع الاهالي واغرائهم ببيع الاراضي وطبعا بيع الاراضي كما اشاهد الاحداث تشبه ببيع الاراضي الفلسطينية لبعض اليهود عام 1948 واستغلال اوضاعهم الصعبة وقلة قليلة قامت بالبيع وهناك من الاعداء المتربصين لسورية ووحدتها ويحاولون شراء املاك الغير ، فكونوا حذرين ، والدكتور بشار الاسد لن يترككم وسيكون للعابثين بالمرصاد .

كلنا أمل تكاتف الجهود لتنتقلوا من مرحلة الدمار الى مرحلة البناء وهنا نستذكر قيام الطلائع بزراعة الجبال قبل عشرون عاما وهي الان مملوئة باشجار الصنوبر فبأذن الله سيتم زراعة الاشجار بكل انواعها وعلى الله نتوكل .

حماك الله يا قائد الوطن، فالحمل ثقيل لا تتحملها الجبال ولكنك سيد الجبال .

فخري هاشم السيد رجب