33 متحرراً من الأمية تابعوا دراستهم المتوسطة والعليا واستحقوا تكريم وزارة الثقافة

37

بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية أقامت مديرية تعليم الكبار والتنمية الثقافية في وزارة الثقافة حفلاً لتكريم 33 متحرراً من الأمية تابعوا تعليمهم وحصلوا على شهادات متوسطة وعليا وذلك على مسرح المركز الثقافي بكفرسوسة.

وتضمن حفل التكريم فقرة فنية قدمت خلالها أوركسترا معهد صلحي الوادي بقيادة المايسترو اندريه معلولي مقطوعات موسيقية أظهرت مواهب الطلاب في العزف على مختلف الآلات بجو من الفرح والحيوية.

معاون وزيرة الثقافة سناء الشوا قالت في كلمة لها: “نحتفي اليوم بلفيف من الوجوه النيرة وبأناس تحدوا واقعاً صعباً وقدراً مكبلاً وكان لهم ما أرادوه” مؤكدة أن إصرار هؤلاء على مواجهة الجهل يقدم مساهمة فعالة في التصدي للحرب على بلدنا التي استهدفت وجودنا وثقافتنا.

مدير مديرية تعليم الكبار في وزارة الثقافة عماد سويد لفت إلى أنه من بين المكرمين اليوم من تابع تعليمه وحصل على شهادات جامعية عليا والباقي حصلوا على شهادتي التعليم الأساسي والثانوية منوها بالإصرار الكبير لدى المتحررين من الأمية في التغلب على ظروفهم ومتابعة مشوارهم التعليمي والمساهمة في بناء وطنهم مستفيدين من تشجيع المديرية لكل من لديه الرغبة في التخلص من أميته ومتابعة دراسته.

مدير ثقافة ريف دمشق غالب الزعبي تحدث عن الجهود الكبيرة التي تقوم بها الوزارة في مجال محو الأمية من خلال الاهتمام بتعليم الكبار ولا سيما في ظل الظروف الناجمة عن الحرب على سورية والتي جعلت البعض غير قادر على إكمال تعليمه مؤكداً ضرورة السعي لمحو الأمية بمختلف المحافظات والمناطق.

ماجد علي العطية الذي منعته ظروف الحرب من إكمال تعليمه وجد في الدورات التي تقيمها مديرية تعليم الكبار فرصة لمحو أميته وبعد أن اجتاز هذه الدورات بنجاح حصل على الشهادة الإعدادية معرباً عن تصميمه على إكمال تعليمه للحصول على الشهادة الجامعية ونشر رسالة العلم.

إبراهيم نعسان الحولاني إجازة في كلية الحقوق من ذوي الإعاقة منعه فقدانه للبصر في سنوات عمره الأولى من التعلم في المدرسة غير أن جذوة العلم ظلت مشتعلة في داخله فبدأ دراسته في مديرية تعليم الكبار عام 2009 ثم تابع تحصيله العلمي فحصل على الشهادة الجامعية والآن يتابع دراسته في الماجستير لأن الوطن بحاجة لجهود جميع أبنائه.

الحاصلة على الشهادة الثانوية الفرع الأدبي لميس ممدوح اليوسف من ذوي الإعاقة عبرت عن سعادتها بتكريمها اليوم إلى جانب رفاقها والذي سيشكل حافزاً لمتابعة مشوارها العلمي والحصول على أعلى الشهادات.

وفي نهاية الحفل تم توزيع شهادات التكريم والجوائز على المكرمين الذين عبروا عن سعادتهم وامتنانهم لما تقدمه الوزارة في مجال محو الأمية مصرين على إكمال مشوارهم العلمي لتحقيق طموحاتهم الشخصية وبناء وطنهم.

سانا