كلمات من الاعماق من العروبي الوطني الاستاذ الكبير دريد لحام عن انفجار بيروت

209

انفجار بيروت
• لم أجد في قواميس اللغة كلمات تعبر عن مدى حزننا في سورية وتأثرنا لما حل ببيروت، واكتفينا بالدموع تحرق مآقينا ”
• نتمنى كما نصلي ليكون من نتائج هذا الانفجار المدمر والظالم أن تتفجر ينابيع المحبة بين كل مكونات الشعب اللبناني، طوائفه مذاهبه أحزابه وسياسييه، ليكونوا يداً واحدةً في وجه الأعاصير التي تحيط بلبنان، ليعود لبنان بلد الخير والمحبة والثقافة والتاريخ والصمود…. وتنهض مينا الحبايب بيروت من جديد كطائر الفينيق من وسط الركام بفضل سواعد كل أبنائـــه، ولتكون كما كانت عروس المتوسط وملفى الأحبة وملتقى الثقافات، وسلام لك يا لبنان، سلام لك يا بيروت. يا حبنا على الدوام وكل وجعنا اليوم …
دمشـق 4 / 8 / 2020 دريـد لحـام

______________________________

اللهم احفظ لبنان والامة العربية من كيد الظالمين المتآمرين واحفظ لنا ابوثائر الغالي واعطيه الصحة والعافية لتكملة درب النضال والصمود للقضايا العربية

فخري هاشم السيد رجب صاحب الموقع