25 دولة تستقبل السياح من دون حجر صحي

80

قامت عدة دول بتسهيل قيود الانفتاح بعد الإغلاق الذي شهدته بسبب انتشار الفيروس التاجي ومنها إلغاء حظر التجول وإعادة فتح المطاعم والمقاهي، كما قامت عدة دول بإلغاء غلق حدودها وقيد الحجر الصحي للأشخاص الوافدين إليها والذي كان شرطاً في الشهور السابقة لدخول الدولة. وبحسب موقع «ميرور» أظهرت الأبحاث أن أقل من نصف الدول التي وافقت حكوماتها على السفر إليها تسمح بدخولها من دون أي قيود، لكن بحثًا جديدًا أجرته وكالة PC وAudiencenet (وكالة أبحاث اجتماعية واستهلاكية خدمية كاملة، تربط الدول بالجمهور من خلال منهجيات مبتكرة) يُظهر أن 25 دولة فقط مدرجة في القوائم ليس لديها قيود مثل اختبارات فيروسات التاجية الإلزامية أو إجراءات الحجر الصحي – أو أنها تبقي حدودها مغلقة.


الـ 25 دولة من دون قيود:


أندورا، بلجيكا، كرواتيا، جمهورية التشيك، الدانمارك، جزر فاروس، فرنسا، ألمانيا، جبل طارق، جرين لاند، إيطاليا، ليختنشتاين، لوكسمبورج، مالطا (من 15 يوليو)، موناكو، هولندا، بولندا، رييونيون (جزيرة فرنسية)، سان مارينو، صربيا، جورجيا الجنوبية وجزر ساندويتش، إسبانيا، سويسرا، تركيا ومدينة الفاتيكان.


اسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية لم تقرر بعد ما إذا كانت سترفع القيود أو تخففها ومتى.


تظهر دول مثل نيوزيلندا وأستراليا في كلتا القائمتين، على الرغم من أنه من غير المرجح أن تعيد فتح حدودها قبل عيد الميلاد بسبب خطر استيراد الفيروس التاجي.


وفي الوقت نفسه، لن تقبل اليابان وقبرص أي شخص كان في المملكة المتحدة في آخر 14 يومًا، ولن تقبل اليونان الرحلات الجوية المباشرة من المملكة المتحدة حتى 15 يوليو. وهناك بعض الدول المدرجة في قوائم وزارة الخارجية البريطانية التي ترفض دخول مواطني المملكة المتحدة أو تفرض شروط دخول صارمة، والتي تمنع تمامًا العطلات أو تجعلها صعبة للغاية أو أكثر تكلفة.


وأضاف «بول تشارلز» الرئيس التنفيذي لوكالة PC وAudiencenet: «يتم الخلط بين المستهلكين من خلال القائمتين اللتين أنتجتهما الحكومة، لأنه ليس من الواضح ما هي الدول التي يمكن الوصول إليها بالفعل دون الحاجة إلى الحجر الصحي عند الوصول».

سيدتي نت