موسكو: العقوبات البريطانية الجديدة ضد مسؤولين روس محاولة للضغط على نظامنا القضائي

56

نددت وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس بفرض الحكومة البريطانية عقوبات جديدة ضد مسؤولين روس ضمن ما يسمى بـ”قضية ماغنيتسكي”، معتبرة ذلك تدخلا في شؤون البلاد.

وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في موجز صحفي: “نعتقد أن إعلان الحكومة البريطانية في السادس من يوليو عن فرض عقوبات على عدد من مسؤولي دولتنا ضمن  ما يسمى قضية ماغنيتسكي يمثل خطوة غير ودية جديدة من قبل السلطات البريطانية، ولا يمكن وصف تصرفات الجانب البريطاني إلا بمحاولة للتدخل في شؤون دولة أخرى وممارسة الضغط على النظام القضائي الروسي”.

وشددت زاخاروفا على أن موسكو تحتفظ بالحق في الرد بالمثل على خطوات لندن، مشيرة إلى قناعة السلطات الروسية بوجود دوافع سياسية دون أدنى شك وراء القرار البريطاني.

وحذرت المتحدثة من أن خطوة لندن الجديدة ستؤثر سلبا على العلاقات الثنائية التي تضررت بشكل ملموس خلال السنوات الأخيرة بسبب تصرفات الجانب البريطاني، داعية الحكومة البريطانية إلى “الكف عن لغة الاتهامات غير المبررة واختيار الحوار المتحضر كسبيل لتسوية المشاكل وبواعث القلق العالقة”.

وقد أعلن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في السادس من يوليو عن عزم المملكة المتحدة فرض عقوبات على 25 مواطنا روسيا بدعوى أنهم متورطون في قضية وفاة المحاسب الضريبي الروسي سيرغي ماغنيتسكي في سجن بموسكو عام 2009.

وتفرض هذه العقوبات بفعل تعديل على قانون العقوبات ومحاربة غسيل الأموال تبناه مجلس العموم البريطاني في مايو 2018 ودخل حيز التنفيذ مؤخرا.

وتطال العقوبات المفروضة بموجب هذا التعديل 49 شخصا من دول مختلفة، بمن فيهم 20 سعوديا يعتقد أنهم متورطون في قضية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي.

المصدر: نوفوستي