مهرجان شعري جمع بين الأصالة والحداثة في ثقافي كفرسوسة

11

أقام المركز الثقافي العربي في كفرسوسة مساء أمس مهرجاناً شعرياً بالتعاون مع اتحاد الكتاب العرب شارك فيه عدد من الشعراء أعضاء الاتحاد.

رئيس اتحاد الكتاب العرب مالك صقور بين في كلمة له خلال المهرجان أهمية الشعر ودوره في رقي المجتمع والثقافة لافتاً إلى أن الشعر موهبة لا يمكن أن يكتبه أي شخص ولا سيما أن الأسس التي يجب أن تتوفر في الشعر ليست سهلة.

وألقى الشاعر قحطان بيرقدار عدداً من نصوصه الشعرية التي التزم بعضها الموسيقا والعاطفة والحس الوطني وبعضها التفعيلة التي حرصت أن تكون موحدة وملائمة للعاطفة كما تلى الشاعر الدكتور ثائر زين الدين نصوصاً شعرية جاءت على التفعيلة الخليلية المقيدة والتي قدمت حداثة منطقية تتلاءم مع المتلقي مفعمة بالثقافة والعاطفة والإنسانية.

في حين جاءت نصوص الشاعر محمد كنايسي جميعها ملتزمة التفعيلة المليئة بالوجدان والتي تعكس حالات عاشها مجتمعنا بالألم والأسى والحزن فجمع أيضاً بين الأصالة والحداثة.

وختم الشاعر أسامة شحادة بقصيدتين التزم فيهما شعر الشطرين الذي يعكس حالات أخلاقية ووجدانية معبرة عن انعكاس عاطفي جراء ما يلامسه في الحياة إضافة إلى التزامه بالروي والقافية.

ورأت رئيسة المركز الثقافي نعيمة سليمان أن حضور الشعراء والمثقفين والتعاون مع اتحاد الكتاب العرب هو تفعيل حقيقي لثقافة اجتماعية ووطنية على بناء صحيح.

سانا