لوحة “الحصاد” تتوج سورية بالبرونز في مسابقة عالمية لرسوم الأطفال

52

في إنجاز ثقافي جديد نالت لوحة “الحصاد” التي تتحدث عن التراث السوري في موسم حصاد القمح لـ مجد الزاقوت ذي الـ 15 عاما الجائزة البرونزية في مسابقة “رسومات أطفال من العالم الدورة 27” التي نظمتها مؤسسة هيكاري بالتعاون مع المنظمة الوطنية اليابانية للتعاون الزراعي.

لوحة مجد التي شاركت بالمسابقة إلى جانب ثلاثمئة لوحة لطفل ويافع من مختلف دول العالم شاركوا في المسابقة بينهم 27 مشاركا من سورية حيث أظهرت الألوان الذهبية المعبرة عن الفرح والخير والبركة وفق ما قال الزاقوت لـ سانا أظهرت جمالية التراث السوري اللامادي خلال طقوس موسم حصاد القمح المتجسدة في اللوحة.

جائزة مجد التي تسلمها أمس عن طريق فرع منظمة طلائع البعث بدمشق بعد إرسالها من قبل السفارة السورية في طوكيو حملت له الكثير من المعاني وفق تعبيره ولا سيما أنها على مستوى العالم حيث أعطته حافزا ودافعا كبيرا للاستمرار بتنمية موهبته والاهتمام بها ليتمكن من المشاركة بمختلف المسابقات العالمية مشيرا إلى أنه يهدي فوزه لأطفال سورية الذين تحدوا كل الظروف الصعبة خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية واستمروا بمتابعة تحصيلهم العلمي وتنمية مواهبهم والمشاركة بالمسابقات والفعاليات العلمية والثقافية.

وظهرت موهبة الرسم لدى الزاقوت من عمر الحادية عشرة حيث عملت أسرته ومعلمته صفاء بندق على دعمه وتنمية موهبته بدورات تدريبية في عدد من معاهد تعليم الرسم ليصبح متقنا للرسم “بالرصاص والحبر والفحم والألوان الزيتية ورسم البورتريه” وشارك بعدة معارض فردية وجماعية نظمها عدد من الجهات التابعة لوزارتي التربية والثقافة نال خلالها المركز الأول على مستوى سورية بمسابقات الرسم والتصوير.

رئيس مكتب الفنون الجميلة في منظمة طلائع البعث هبة سعيد أشارت في تصريح لـ سانا إلى دور المنظمة في رعاية مواهب الأطفال واليافعين وتأمين وجودهم بمختلف الأنشطة الثقافية والمسابقات المحلية والعربية والدولية منوهة بموهبة الزاقوت وحصوله على جائزة عالمية الأمر الذي يشجع باقي الأطفال الموهوبين على ذلك.

يشار إلى أن الطفل السوري نبال مروان الطويل نال أيضا الجائزة البرونزية في الدورة الـ 25 من المسابقة نفسها عام 2018.

سانا