الصين تجدد رفضها التدخلات الأميركية في شؤون هونغ كونغ

30

جددت الصين رفضها التدخلات الأميركية في شؤون هونغ كونغ والتي كان آخرها إعلان واشنطن الخاص بفرض قيود على التأشيرات الخاصة بالمسؤولين الصينيين.

ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا عن المتحدث باسم مكتب مفوض وزارة الخارجية في منطقة هونغ كونغ الإدارية قوله أمس “إن الشعب الصيني ومن بينه مواطنو هونغ كونغ يؤءيدون بشدة حماية الأمن الوطني” داعيا الولايات المتحدة إلى تصحيح أخطائها فورا.

وأشار إلى أن الاتهامات التي وجهتها واشنطن للحكومة المركزية في الصين بـ “تقويض الحكم الذاتي” لهونغ كونغ لا أساس لها مشددا على أن “لا أحد يمتلك الجدية والإصرار للتطبيق الكامل والصادق لمبدأ (دولة واحدة ونظامان) ولازدهار واستقرار هونغ كونغ ورفاه شعبها أكثر من الحكومة الصينية”.

وأوضح أن تشريع الأمن الوطني لهونغ كونغ إجراء رئيس لإعادة التأكيد على الالتزام بمبدأ “دولة واحدة ونظامان” وتحسينه وخطوة أساسية للقضاء على الفوضى في هونغ كونغ وتحقيق السلام والاستقرار بها.

وفي موضوع آخر وجهت بكين انتقادات شديدة اللهجة إلى كندا بشأن تصريحات “غير مسؤولة” حول “كنديين اثنين” أوقفا في الصين لتورطهما بالتجسس.

وفي بيان نشرته السفارة الصينية في أوتاوا على موقعها الإلكتروني قال المتحدث باسم السفارة “إن الكنديين موقوفان في بلاده منذ نهاية 2018 استنادا إلى أدلة صلبة وكافية”.

وأكد المتحدث أن “الصين دولة يسودها القانون.. والأجهزة القضائية الصينية تعالج القضايا وفقاً للقانون” مشددا على أن توجيه الاتهام إلى هذين الكنديين تم بناء على “وقائع واضحة وأدلة قوية وكافية”.

سانا