رسم جداري لطلاب كلية الفنون الجميلة بالسويداء يحتوي قيماً موجهة للأطفال

53

بإسلوب فني جميل ورسومات تنبض بألوان الحياة نفذت مجموعة من طلاب كلية الفنون الجميلة في جامعة دمشق بالسويداء عملاً جدارياً على جدران مؤسسة روز للتنمية يحمل قيما موجهة للطفل.

شارك بالعمل الطلاب دانا ذيب ودانا نجم ونانسي صلاح الدين وكنان الأباظة وبلغ طوله 21 مترا و90 سم بارتفاع ثلاثة أمتار ونصف المتر وأنجز خلال أربعة أيام باستخدام ألوان الإكريليك ضمن أسلوب تعبيري.

وجسد العمل رسومات متنوعة تعكس قيما جمالية وانسانية وثقافية واجتماعية تحاكي جميع الفئات العمرية كما أوضحت أستاذة الرسم والتصوير بكلية الفنون الجميلة الثانية بالسويداء والمشرفة على تنفيذ الجدارية الفنانة التشكيلية جلنار أبو الخير وذلك تعبيراً عن الخدمات التي تقدمها المؤسسة بأشكال ورسومات بسيطة وهي عبارة عن نوافذ تحكي كل منها قصة وتحمل رموزاً ودلالات متعددة.

المشاركة برسم الجدارية نانسي صلاح الدين أشارت إلى أنها اعتمدت برسوماتها اسلوب تكثيف العناصر لأنها تعبر عن تفكير الأطفال وأحلامهم لذلك جاءت الرسومات والألوان وقوس قزح من جو أحلامهم الملونة والزاهية.

وأوضحت كل من الطالبتين دانا ذيب ودانا نجم انهما اشتغلتا بخطوط بسيطة واضحة وألوان لطيفة لتكون رسوماتهما محببة للأطفال.

ولفتت استاذة قسم التصميم الجرافيكي والملتيميديا بكلية الفنون الجميلة الثانية بجامعة دمشق في السويداء الدكتورة سونيا علم الدين إلى أن العمل جاءت تصاميمه وألوانه بأسلوب يجذب انتباه الأطفال الذين هم بحاجة إلى مساحات اللون والفرح مشيرة إلى أن العمل يعتبر نقلة نوعية باتجاه فن الجرافيتي والجداريات.

وبين كل من القائمين على عمل مؤسسة روز للتنمية المهندسة راميا نصر ومهند طرابيه وفادي العفلق أنهم أرادوا من خلال الرسم الجداري التأكيد على دور الفن كنشاط اجتماعي وثقافي وانساني يرتبط بالإبداع وينهض بالمجتمع.

سانا