مجلة أسامة تحيي الفنان ممتاز البحرة في ذكرى رحيله

48

حيت مجلة أسامة الصادرة عن مديرية منشورات الطفل في الهيئة العامة السورية للكتاب في عددها الجديد الفنان الراحل ممتاز البحرة عبر لوحة غلاف العدد للفنان رضا صباغ المستوحاة من شخصيات رسمها الفنان الراحل.

البحرة الذي غيبه الموت في الـ 16 من كانون الثاني 2017 تصدر اسمه غلاف المجلة من خلال كلمات جاء فيها “ممتاز البحرة ثلاث سنوات مرت ولا تزال في قلب أسامة فنان فرح الطفولة الذي لا تغيب شموس ألوانه وتظل ملامح الوجوه التي أبدعها ساطعة بالأمل”.

واحتوى العدد الذي أخرجه هيثم الشيخ علي عدداً من القصص منها “دوامة بحرية” كتبتها رنا محمد ورسمتها ريم نظام و”نور والبحر” كتبتها آني مسروبيان ورسمتها ضحى الخطيب و”ميرا والقطة” كتبتها عبير عمران ورسمتها نسرين عمران.

وحظيت السيناريوهات المصورة بحصة وافرة في العدد “ضياء والآلي” كتبته ضحى جواد ورسمه أحمد حاج أحمد و”أهلاً بعودة المدرسة” كتبته انتصار علي ورسمه علاء ديوب و”أصدقاء ومعالم/ قلعة دمشق” كتابة رامز حاج حسين وتصوير حسام وهب وبطولة شآم بيرقدار ونايا حاج حسين وصافي وهب.

وكتبت رامه الشويكي في باب “مواهب صغيرة” عن “مجسمات فنية” بأنامل براء الحموي وضم باب “فكر معنا” عدداً من الفقرات المسلية من إعداد ديمة إبراهيم والرسوم لأحمد حاج أحمد واحتوى باب “بريد الأطفال” قصتين “وردة سورية” و”المنطاد” للطفلين جودي وائل سمارة ونوار سهيل الشحف.

أما كلمة العدد فكانت قصيدة بعنوان “دفتري وقلمي” كتبها رئيس تحرير أسامة قحطان بيرقدار ورسمها رامز حاج حسين ومن قصائد العدد أيضاً قصيدة “في حب المدرسة” للشاعر إبراهيم عباس ياسين رسمها رضا صباغ.

سانا