طرق الوقاية من اضطرابات النوم برأي اختصاصية

38

طرق الوقاية من اضطرابات النوم هي عبارة عن بعض الخطوات الأساسية التي يجب اتباعها من أجل نوم هانئ.
اختصاصية التغذية جانين عواد الجميّل تطلعك في السطور الآتية على طرق الوقاية من اضطرابات النوم من خلال اتباع نظام حياتي محدد لتحسين النوم:

_ محاولة النوم ليلاً في التوقيت نفسه على الدوام. مع مراعاة خلق أجواء هادئة ومريحة مثل إعتام الغرفة والاستماع إلى موسيقى هادئة.


_ تناول وجبة العشاء قبل موعد النوم بساعة على أقل تقدير. واختيار الأطعمة قليلة السعرات الحرارية، والتي لا تحتوي على دهون مشبّعة.


_ التركيز، خلال فترة المعاناة من اضطرابات النوم، على تناول الجوز النيء؛ لأنه غني بالميلاتونون (الهرمون المسؤول عن نظام النوم). ويُنصح بتناول حفنة من الجوز النيء قبل 20 دقيقة من الخلود إلى النوم، لتأمين نوم هانئ ومريح.

_ البحث عن مصادر الأطعمة الغنية بالفيتامين “بي6 ” B6 (مثل السبانخ، الموز، السمك، الدجاج، اللحوم، زبدة الفستق، المكسرات، البروكلي وغيرها) وإدخالها ضمن النظام الغذائي؛ كونها تساهم في تحفيز إنتاج الجسم للسيروتونين المسؤول عن استرخاء الجسم، ويؤمن انتقال النواقل العصبية في الجسم بهدوء دون تشنجات تُذكر، مما يساعد على النوم السليم.
ومن أجل إنتاج السيروتونين يحتاج الجسم بالأساس إلى حمض التريبتوفان الأميني الذي يمكن الحصول عليه من هذه الأغذية.


_ إعطاء أهمية لمعدن المغنيسيوم؛ لأنه يساعد على استرخاء العضلات ويخفف من التوتر والتشنجات التي يمكن أن تؤثر على نوعية النوم الجيدة. يمكنكِ تناول العناصر الغذائية الغنية بالمغنيسيوم (مثل اللوز، الجوز، الفستق، العدس، الفاصوليا البيضاء، خبز القمح الكامل، السبانخ، الموز، الأفوكادو وغيرها) بعد دمجها ضمن نظامك الغذائي، كما يمكنك تناول قرص مكملات المغنيسيوم الغذائية قبل النوم.

الاستعانة بزيت الحبق العطري للحصول على نوم عميق. كيف؟ عبر دهن القليل منه على الجسم قبل النوم.



_ الحدّ من شرب الكافيين خلال النهار، وخصوصاً في فترة بعد الظهر، وتناول كوب من الحليب قبل فترة وجيزة من الخلود إلى النوم؛ لأنَّ الكالسيوم الموجود في داخله يعمل على زيادة إفراز مادة الميلاتونين، وهو غني بالتريبتوفان الذي يساعد على الاسترخاء.

سيدتي نت